• ×

08:03 مساءً , السبت 17 ربيع الأول 1443 / 23 أكتوبر 2021

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 1443-02-11 07:41 مساءً
هي لنا دار اليوم الوطني ٩١
أبي وأمي نحبك في غيابكم وفي حضوركم فأنتم ملاذي في الصغر و عزي وفخري في الكبر ، علمتموني حب الوطن وأن أكون له وفياً ومخلصاً ، وها نحن لنا من الأفراح فيه الكثير ونرجو المديد ، ومنها هذا اليوم الوطني السعيد ، الذي تضافرت الجهود لتجعل له نسقاً موحداً و بصمةً ثابتة تحت شعار "هي لنا دار"، وذلك بتوجيه من الهيئة العامة للترفية في توحيد الاحتفال باليوم الوطني لجميع الجهات الحكومية والخاصة داخل المملكة وخارجها لتحقيق التكامل والتوافق في جميع استخدامات الهوية.

وهي إحدى ثمار الرؤية ٢٠٣٠ ، بعمل متكامل و خطط مدروسة ، وقد سابقنا الزمن في البحر و البر على حدٍ سواء ، فالبحر الأحمر قبلة المستثمرين و حماية البيئة البحرية ، فتم استكشاف شعابة و مرجانه ، و مدينتنا الواعد الذكية مدينة ذالاين التي قال عنها سمو ولي العهد " أقدم لكم "ذا لاين"، مدينة مليونية بطول 170 كم تحافظ على 95% من الطبيعة في أراضي نيوم، صفر سيارات، صفر شوارع، وصفر انبعاثات كربونية"، تتربع على الجزء الغالي من منطقة تبوك ، أبي وأمي لقد عشقنا دارنا فهي لنا دار ، يخدمها رجال نذروا أنفسهم بالحد الجنوبي و في كل مكتب و إدارة ، الجميع يسعى لرفعة وطننا الغالي ، الحمدلله الذي أختار التوحيد شريعة أمتنا ، فالبيت الحرام كل يوم يتسع لآلاف المعتمرين وبجهود أبنائنا تم تسهيل الحجز بتطبيق ذكي ، و القادم أحلى.

تعليقات 0 إهداءات 0  229
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:03 مساءً السبت 17 ربيع الأول 1443 / 23 أكتوبر 2021.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET