• ×

04:44 صباحًا , الإثنين 13 صفر 1443 / 20 سبتمبر 2021

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 2 أسبوع 12:38 مساءً
ميلاد وطن وتاريخ مجيد
في الذكرى السادسة والثلاثين لميلاد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله – نستذكر بعد أسابيع قليلة ميلاد تأسيس وطن في الذكرى الواحد والتسعين لليوم الوطني عندما أرسى جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن – رحمه الله – دعائم الدولة السعودية الثالثة وأسس هذا الكيان العظيم الذي ننعم فيه اليوم بالأمن والرخاء والصحة في الأبدان بفضل من الله سبحانه ثم بفضل الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن الملك المؤسس وأبناءه من بعده *– رحمهم الله جميعا -* لتأسيس وبناء هذا الكيان العظيم والذين كان لكل منهم بصمات عديدة في تنمية وازدهار المملكة العربية السعودية.
واليوم ونحن في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – شهدنا العديد من الإنجازات الكبرى ومن أهمها وأعظمها وأقربها لنا جميعا إدارته حفظه الله بكل ما أوتي من حكمة و اتخاذ قرارات عظيمة في مكافحة جائحة كورونا بفضل من الله تعالى والتي أصبحت فيها المملكة العربية السعودية من كبرى دول العالم في مواجهة الجائحة والحد منها و عدم انتشارها في وطننا وفي هذا اليوم المجيد للذكرى السادسة والثلاثين لميلاد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله – نعود بالذاكرة عندما قال الملك سلمان بن عبدالعزيز – يحفظه الله – في كلمته الشهيرة بداية الجائحة " صحة المواطن وكل مقيم على أرض الوطن أولاً" فكان خير معين بعد الله سبحانه هو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان فلم تتوقف عجلة تنمية الوطن ولم يشعر المواطن والمقيم وحتى المخالف لأنظمة الإقامة والعمل بالمملكة بما شعرت به العديد من شعوب دول العالم من نقص في الغذاء والدواء والخدمات المختلفة بل كانت الطمأنينة هي السائدة بين المواطنين والمقيمين على حد سواء وهذا بتوفيق الله سبحانه وما سخره من قيادة حكيمة ورشيدة سخرت نفسها لاستتباب الأمن القومي بكل ما فيه من أمن عام وحتى أمن صحي وغذائي.. إلخ.

إن الله سبحانه وتعالى سخر لهذه البلاد قادة يراعون الله سبحانه وتعالى في كل شؤون الحياة متخذين من العقيدة الإسلامية منهاجا قويما ومن الإسلام الوسطي منهج حياة لن أتطرق لأزمات كثيرة تجاوزناها سابقاُ من مكافحة إرهاب وأفكار ضالة ومنحرفة أدت لتشويه سمعة الإسلام ولا لأزمات سياسية طاحنة استهدفت بلادنا تجاوزناها بفضل من الله ثم بفضل القيادة الرشيدة لإخوان نورة أعزهم الله وأدامهم ذخرا لهذا الوطن المعطاء، من المهم لنا كشعب سعودي أن نستذكر الإنجازات منذ تأسيس هذا الوطن العظيم ونُعلِّم ذلك لأبنائنا وبناتنا وجيل المستقبل حتى يعلموا أن هذا الكيان العظيم لم يأتي بين يوم وليلة، وأن هذا الأمن والرخاء الذي ننعم فيه هو بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن وأبناءه الملوك من بعده، هذا ما يجب أن يعلموه ويركز الإعلام السعودي عليه وينشر الثقافة الوطنية واستذكار الأمجاد العظيمة.

إن ما قام به ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله – في ملف *مكافحة للفساد ومتابعة لهذا الملف الكبير ليس إلا إنجازا واحدا من إنجازاته العظيمة وفقه الله فيها لرؤية السعودية 2030 المستقبلية والتي ترتكز على أول مبدأ هام وهو مكافحة الفساد المالي والإداري، فلن يتقدم وطن ويزدهر ينخر فيه الفساد ولهذا فإننا كسعوديين يحق لنا أن نفرح ونفخر بميلاد سمو ولي العهد السادس والثلاثين ونفرح بقرب اليوم الوطني الواحد والتسعين لنستذكر الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – المؤسس لهذا الوطن العظيم و نستذكر حفيده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله – الذي كان خير معين لوالده الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – ونحمد الله على ما نحن عليه اليوم من نعمة ورخاء وأمن في هذا الوطن العظيم المملكة العربية السعودية.

مستشار إعلامي
‏@mesan_media

تعليقات 0 إهداءات 0  574
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:44 صباحًا الإثنين 13 صفر 1443 / 20 سبتمبر 2021.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET