• ×

09:58 صباحًا , الثلاثاء 6 شوال 1442 / 18 مايو 2021

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 4 أسبوع 02:10 صباحًا
تكلموا مع بدل عن ؟!
يحتاج الناس في هذا الوقت الى الصدق أكثر من غيره و الى الإحسان أكثر من غيره و الي المودة أكثر من غيرها و الى التعاون أكثر من غيره !

نعم أكثرت عليكم ما هو ضروري ولم أجد من العبارات أقصر ما سأقوله بعد توفيق الله لي ، هدفنا في المقال الكلام ( مع ) الجيران و الأصدقاء و أحوال إخواننا في الحي ، وقد وجدت جماع ذلك كله حديث أوصانا به النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو إفشاء السلام وهو بوابة الحدث مع الآخرين و استمطار المحبة و الثقة ، وهو باب معرفة أحوال المتحدث و المتحدث اليه ، و أقوى خيوط التواصل الإجتماعي ، وهو بريد الإحسان إليه و دفع العوز و الضرر عنه ، و هو لسان الصدق الذي لا يُماري فيه الناس فالكلام له نبرة تجعلك تحس بفاقة المتحدث و ما آلت إليه معيشته ، و بالصدقة تتعزز المودة و يستر الجيران عفة جارهم ، و عكس هذا كله الكلام (عن ) ، فأقل ضرائبه الفُرقا و التباغض ، و أكثرها تأثيراً التشتت و التناحر ، فكم من عائلة فقدت عائلها بسب النميمة و الغيبة فأودع السجن !؟ ، وكم من عائلة فقدت أحد أفرادها بسبب نقل الوشاية و غير ذلك كثير ، فالحديث عن عثرات الناس و سقطاتهم تورث البغضاء و صورة مصغرة عن مجتمع جاهل و غير متحضر ، و لوجستية التماسك المجتمعي هو صفاء القلوب و غِطاء العيوب ، وليس محل الستر من أظهر فاحشته وأعلنها -نسأل الله العافية ، فتفريج الكرب وعودة العائل الى العائلة ممدوح في تعاليم الإسلام " ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلمًا ستره الله يوم القيامة " وقد وفق الله سمو ولي العهد بتسهيل العطاء و الإحسان في منصة إحسان ، تعتبر نقلة نوعية حديثة في نظام التبرعات عن طريق التقنية من حيث سهولتها وموثوقيتها وأمانها ووصولها لمستحقيها مع شفافية عالية ..وتفاعل الشعب السعودي مع الحالات والمشاريع مع سرعة تغطيتها بالسداد في أوقات قياسية بعد الإعلان عنها في منصة إحسان ، وذلك لتقوية أواصر المحبة فيما بين المجتمع من خلال تفريج الكرب من الموسرين للمواطنين المعسرين، وليتحدث الناس مع بعضهم و تتقارب القلوب بين الرعية و ولي الأمر و ليتحدث العالم عن إنجازاتنا المجتمعية، كما تحدثوا عن إنجازاتنا البيئية و الإقتصادية ، فشهر رمضان حديث الروح مع الرحمن ، و أحب المال الى الله الصدقة الواجبة وهي الزكاة فالصّدَقَةِ قَد وُجِبت على الفُقراءِ والمُحتاجينَ وابنِ السّبيل واليَتامى والمَساكين وطالبِ العِلم.

دمتم بحب الإحسان وجودكم في تواصلكم وحديثكم مع بعضكم في شهر الجود هو مانصبوا إليه.
كتبه من عمق الكلمة..

تعليقات 1 إهداءات 0  791
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • منذ 4 أسبوع 01:15 مساءً هادي اليامي :
    مبدع يا فارس القلم ،تحياتي لك أخوي أبو فيصل

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:58 صباحًا الثلاثاء 6 شوال 1442 / 18 مايو 2021.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET