• ×

06:00 صباحًا , الثلاثاء 5 ذو القعدة 1442 / 15 يونيو 2021

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 1442-08-10 10:50 مساءً
لمـــاذا تستغربـــون.؟!
شاهدنا عبر منصات التواصل المختلفة موقفاً إنسانياً لأميرنا المحبوب الأمير فيصل بن خالد بن سلطان آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية أثناء زيارته لمحافظة طريف، عند وقوفه مع أحد ذوي الاحتياجات الخاصة، وأثار هذا الموقف إعجاب الكثيرين بسبب إنسانية هذا الأمير.

والحقيقة أن هذا الموقف وأمثاله الكثير من المواقف الإنسانية حدثت مع سموه في مختلف مدن ومحافظات المنطقة، فهو مشهد اعتدنا عليه من سموه الكريم، فدائما ً ما نشاهد سموه في كثير من المواقف الإنسانية مع مختلف الفئات والأعمار .. لِمَ لا.؟! وهو سليل أسرة دأبت وترعرع جُل أبنائها على فعل الخير والوقوف جنباً إلى جنب مع أبناء وطنهم كما شاهدنا ونُشاهد ولاة أمرنا حفظهم الله في مواقف كثيرة حول البحث عن مواقع الخلل وإصلاحها، والنزول إلى الشوارع والطرقات وتلمس حاجات الناس على الطبيعة.

كيف لنا أن نستغرب موقفاًإنسانياً من أمير يحمل كل صفات الإنسانية من الطيبة والكرم والنبل وسمو الأخلاق، حتى أطلق عليه أهل الشمال "أميرنا المحبوب" ، فعذراً لكل من يستغرب مثل هذا الموقف الإنساني النبيل من هذا الأمير فلعلك لا تعرف الكثير عن إنسانية هذا الأمير الإنسان الذي يضرب يوماً بعد يوم أروع الأمثلة في التعامل مع المواقف الإنسانية النبيلة، وما يقدمه من دروس للمسئولين عموماً في المنطقة في فن التعامل مع الناس عامة من كبيرهم وصغيرهم.

أبداً لا نستغرب من سليل أسرة منذ مؤسسها المغفور له بإذن الله وهي تحمل على عاتقها نصرة الدين ورفع الظلم والعمل بمبدأ المساواة والسعي دوماً للوصول إلى أدق تفاصيل الحياة والعمل على إصلاح الخلل ودحر الفساد وأهله.

لا نقول شكراً سمو الأمير فهي كلمة ستتكرر دائماً مع كل موقف إنساني جديد يحثكم عليه نبل أخلاق سموكم الكريم، ولكن نقول أطال الله في عمرك ومنحك الصحة والعافية وأعانك على حمل الأمانة والرقي بمنطقتنا، وحفظ الله مليكنا وولي عهده الأمين.. والله من وراء القصد.

تعليقات 0 إهداءات 0  376
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:00 صباحًا الثلاثاء 5 ذو القعدة 1442 / 15 يونيو 2021.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET