• ×

10:31 صباحًا , الأربعاء 2 رمضان 1442 / 14 أبريل 2021

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 1442-07-20 05:57 مساءً
كورونـــا بين مصــدق ومكــذب..!
سؤال يخالج صدر كل مصدق *بهذا الوباء الخطير *والفيروس الفتاك وموجه *إلى كل مكذب بهذا الوباء يقول السؤال : *هل مات لك أب أو أم بسبب هذا الفيروس هل مات لك أخ *أو أخت هل مات لك ابن أو ابنة أو قريب أو قريبة أو جار أو جارة أو صديق *أو صديقة *فالجواب *بكل تأكيد نعم فهناك الكثيرون ممن وافتهم المنية بسبب هذا الفيروس الخطير والفتاك إذا لماذا تُكذب العالم *بأسره وتصدق نفسك *وأمثالك، ولربما كان الدور عليك لا قدر الله.

ولعل قناعتك باللقاح ضد هذا الوباء تعتبر حرية شخصية بمدى نتائجه الإيجابية من عدمها، لكن *الأكيد والمؤكد والذي لا يختلف عليه إثنان*أن *دولتنا *حفظها الله وأيدها بنصره وأعانها على مكافحة هذا الفيروس، قد عملت منذ ظهور الوباء على الحفاظ على سلامة الإنسان المواطن *والمقيم على أراضيها *على حدٍ سواء وسخرت *كل إمكانياتها البشرية والمادية من أجل مكافحة هذا *الفيروس الخطير، وقدمت جل ما تملكه *من أجل الإنسان والجميع يثق تماماً أن ولاة أمرنا حفظهم الله والمسؤولين والمجندين *لمكافحة هذا الوباء لن يرضوا أبداً بإدخال ما يضر الإنسان أو يؤثر سلباً على صحته وهم الذين أمضوا عاماً كاملاً مجندين كل طاقاتهم البشرية *والمادية للقضاء على هذا الفيروس.

أخيراً رسالة للمكذب بهذا الوباء وللمشكك *في اللقاح الخاص به : هل *أنت بمنأى عن العالم وما يحدث به وما يجتاحه من وباء؟! *أم أنت لديك المناعة *الكاملة ضد وباء ربما *أصاب *أخيك *أو زميلك أو أو.... وتركك *وما يطمئن الإنسان *في *هذه *البلاد *المباركة *أننا ولله الحمد بأيدٍ أمينة ترعانا *وتسهر على راحتنا *وتقودنا *بحول الله وقوته إلى بر الأمان.

فالله أسأل أن يُديم على بلادنا نعمة الأمن والآمان وأن يحفظ ولاة أمرنا ويمدهم بالصحة والعافية.. والله من وراء القصد.

تعليقات 0 إهداءات 0  579
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:31 صباحًا الأربعاء 2 رمضان 1442 / 14 أبريل 2021.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET