• ×

08:54 صباحًا , السبت 7 ربيع الأول 1439 / 25 نوفمبر 2017

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


"سعودية" تطيح بمجرمين بأمريكا وتحصد "ماجستير المناصحة"

التاريخ 1436-02-21 04:12 مساءً
واشنطن - نبض الشمال :
 

حصلت مبتعثة سعودية على درجة الماجستير في العدالة الجنائية من جامعة كولورادو دنفر في الولايات المتحدة الأمريكية، كأول امرأة سعودية عربية مسلمة تحصل على هذه الدرجة بهذا التخصص من جامعة أمريكية؛ حيث حصل بحث تخرجها على المركز الأول في تاريخ العدالة الجنائية بعنوان "مدى فعالية برنامج المناصحة على المتطرفين والإرهابيين"، وأوضح البحث مدى فعالية برنامج المناصحة على المتطرفين، كما أنها نالت خبرة فريدة من نوعها خلال فترة دراستها وتطبيقها في مركز شرطة أمريكي.

وحضرت المبتعثة نادين بنت يوسف السياط، جلسات تحقيق مع مجرمين وضحايا جرائم وشهود، وحضرت جمع الأدلة الجنائية من مواقع الجرائم، وخرجت بدوريات الشرطة وتسلّمت بلاغات جرائم وقبضت على مجرمين، وشاهدت مداهمات لمساكن مجرمين، وعملت في معمل الأدلة الجنائية وتحليلها.

وقالت الطالبة المبتعثة "نادين"، في أول لقاء إعلامي معها "كنت استعدّ قبل بضعة شهور لرسالة الماجستير في العدالة الجنائية، والتي كانت بعنوان "مدى فعالية برنامج المناصحة على الإرهابيين والمتطرفين والمقام في مركز محمد بن نايف من وجهة نظر القائمين عليه"، وسبب اختياري لهذا الموضوع لأنه خلال مسيرتي الدراسية واجهت مضايقات من بعض الأمريكان الذين يحملون الفكر السلبي ضدنا كشعب مسلم، وكنت المسلمة الوحيدة في جميع محاضراتي، وكان بعض الطلاب الأمريكان يتجنبون الحديث معي؛ خوفاً مني لأني مسلمة، ولأنهم يعتقدون أن الإرهاب قادم من الإسلام".

وأضافت: "ترددت على مسامعي كثيراً عبارات "المسلمون إرهابيون، المسلمون العدو الأول لأمريكا"، ولكن أسوأ شي سمعته في المحاضرات تداوله بعض الأمريكان فكرة بأننا في السعودية ندرّس الإرهاب في مدارسنا منذ الصغر".

وبيّنت: "كانت هذه الكلمات حارقة لي ومؤثرة جداً على نفسيتي، فشعرت بواجبي كمسلمة أولاً وسعودية ثانياً أن يكون مشروع تخرجي عن الجهود الجبارة التي تقوم بها وزارة الداخلية في وطننا الغالي تجاه محاربة الإرهاب، وقررت التحدث عن أعظم برنامج لمكافحة الإرهاب والذي لا يعرفه الغرب وتطبقه السعودية، لعلّني أخدم ديني من خلال المساهمة في تصحيح بعض من الفكر الغربي ضد الإسلام".

وأكلمت "نادين": "أنا أمثّل السعودية أمام الشعب الأمريكي، والذي كثير منهم لديه فكرة ارتباط الإرهاب بالإسلام، ولذلك كنت بحاجة لدعم وطني خلال عملي على مشروع تخرجي، كنت بحاجة لشخص واحد من العاملين في المركز أن يكون أحد أعضاء لجنة مناقشة مشروع تخرجي كشرط من شروط المناقشة في جامعتي، والذي يترتب دوره على قراءة بحثي وإعطائي بعض الملاحظات إن استدعى الأمر، وأن يكون موجوداً وقت مناقشتي للمشروع ولا يستدعي حضوره إلى أمريكا، وإنما يكون موجوداً بالصوت فقط (من خلال برنامج سكايب)، وتعبئة ٢٥ استبياناً من قِبل العاملين في المركز؛ لكونهم العينة التي تقام عليها دراستي، ولا يستدعي ذلك أي معلومات شخصية".

وأضافت:" أنا الآن أزفّ خبر حصولي على درجة الماجستير في العدالة الجنائية كأول عربية مسلمة من جامعة كولورادو دنفر في الولايات المتحدة، وحصل بحث تخرجي على المركز الأول في تاريخ العدالة الجنائية لجامعة كولورادو دنفر بعنوان "مدى فعالية برنامج المناصحة على الإرهابيين والمتطرفين والمقام في مركز محمد بن نايف من وجهة نظر القائمين عليه"، كما حصلت على خبرة فريدة من نوعها خلال فترة دراستي وتطبيقي في مركز شرطة أمريكية".

واختتمت "نادين" قائلة: "اللهم لك الحمد ولك الشكر أولاً وأخيراً.. أسأل المولى أن يعينني على خدمة ديني ووطني بما أوتيت من علم. أهدي هذا الإنجاز لوالدي وزوجي اللذين تشاطرا معي كل لحظة صعبة ومريرة مررت بها، فالدولة دفعت على دراستي الكثير من الأموال، وجاء دوري الآن كمواطنة أن أردّ هذا الجميل لها، وأخدم وطني بشهادتي وعلمي".



تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 163
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:54 صباحًا السبت 7 ربيع الأول 1439 / 25 نوفمبر 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET