• ×

10:29 صباحًا , السبت 7 ربيع الأول 1439 / 25 نوفمبر 2017

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


طفل يحاول الانتحار بسبب التعصب الرياضي.. وجمعية الطفولة تستنكر

التاريخ 1436-02-13 05:15 مساءً
متابعات - نبض الشمال :
 
استنكرت الجمعية السعودية لرعاية الطفولة ما تم تداوله اليوم لصور ومقطع فيديو، يظهر فيه أحد الأطفال وهو يقدم على الانتحار بلف قماش على عنقه، وذلك بسبب التعصب الرياضي.
وأكد جزاء مرزوق المطيري عضو الجمعية أن الطفل منذ ولادته إلى سن التاسعة في مرحلة تكوين لشخصيته، فكل ما يحدث خلال هذه السنوات يخزنه عقله اللاواعي، ويظهر فيما بعد على هيئة أفعال وردود أفعال وسلوكيات، فإذا بنيت هذه الشخصية بشكل إيجابي تكون الشخصية إيجابية، وإذا بنيت بشكل سلبي تكون الشخصية سلبية، إضافة إلى ذلك، فالطفل في هذه المرحلة يحاكي غيره في كل تصرفاته، فعندما يرى من حوله يقوم بشكل مباشر بتقليدهم، ويرى أن تلك التصرفات طبيعية، ومن ذلك التعصب الرياضي حوله أو المشادات الكلامية، فهذه برأيه أفعال طبيعية، يقوم بمحاكاتها، وعندما تتراكم هذه الأفعال السلبية، يتصرف تصرفات غريبة وخطيرة، ومنها ما حدث للطفل من تقليد لعملية الانتحار، لأن صورة الانتحار كانت موجودة لديه، مبينا أنه إن كان المقطع والصور صحيحة، فهذه مصيبة، أن نكون وصلنا بأولادنا إلى هذه المرحلة من التفكير السلبي، لذلك لابد لكل أب وأم، وخاصة في مراحل تكوين الطفل، ألا يظهر أمامه أي أفكار سلبية أو مشاعر سلبية حتى لا تكون هي أساس تكوين الطفل فتكون مشاعره سلبية وأفكاره سلبية.
ووجه المطيري رسالة إلى كل وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية أن تراعي عدم توجيه التعصب الرياضي نحو عقول أبنائنا لأن وسائل الإعلام هي المصدر الثاني بعد الأسرة في برمجة عقل الطفل في مراحل تكوينه وبناء شخصيته.


تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 199
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:29 صباحًا السبت 7 ربيع الأول 1439 / 25 نوفمبر 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET