• ×

10:22 صباحًا , السبت 7 ربيع الأول 1439 / 25 نوفمبر 2017

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


أمانة الشمالية تطرح مخطط الصناعية للمستثمرين في وادي و بلا بنية تحتية‎

التاريخ 1436-02-09 03:56 مساءً
المنطقة الشمالية - نبض الشمال :
 

امتنع عدد من المستثمرين في الصناعية القديمة من قبول تعويض الأراضي في المخطط الجديد على طريق الدولي غرب مدينة عرعر التي أعلنت عنها أمانة منطقة الحدود الشمالية بعد عيد الأضحى المبارك ، كونها في بطون أحد أودية المدينة وتنقصها البنية التحتية اللازمة.

وأشاروا إلى ان هذا القرار جاء متأخرا وينقصه الدراسات والتخطيط في اظهار بنية تحتية تتوافق مع باقي الصناعيات في المملكة.

حيث علق رئيس الغرفة التجارية السابق رجل الأعمال ثاني بن بطي العنزي انه لا يمكن ترحيل الصناعية القديمة اذا لم يكن هنالك بنية تحتية جيده من ارصفه وانارة وتمديد كامل الخدمات في المخططات الجديدة.

وقال البطي ان أمانة الشمالية لم تمنح المستثمرين القدامى من قبل 35 عام أراضي في المخطط الصناعية الجديد إلا أنها بدأت الآن بإعطائهم أراضي غير مكتملة في البنية التحتية ولا يمكن اكتمالها قبل اربع سنوات حتى لو عملت الامانة بكامل مجهوداتها كونها تخضع لميزانية ودراسات في المخطط كون المستثمر حصل على ارض في الصحراء بدون أي خدمات.

واردف البطي ان قرارات أمانة الشمالية ارتجالية وقرارات تعسفية لا تخدم مصلحة المواطن بشي وينقصها التخطيط والدراسات والعاملين برؤيا صادقه كون المستثمر تضرر برفع الأجرة من قبل الأمانة من ريالين إلى عشرون ريال وكل هذا يأتي على المواطن المستهلك.

وبين البطي ان شارع الأمير سلمان في قلب العاصمة الرياض توجد فيها الورش والمحدد موجوده لم يتم ازالتها رغم انها تخدم المواطنين في الأحياء القريبة منها رغم وجود صناعيات جديدة في سدير ومناطق اخرى مكتملة في البنية التحتية بشكل الصحيح.

فيما اضاف محمد الطلاع احد المستثمرين في الصناعية القديمة والتي اصدرت الامانة مؤخرا بتعويضه في المخطط الجديد انه غير قابل هذا المخطط كونه يقبع وسط مجرى الوادي.

وبين الطلاع ان انتقال الصناعية القديمة من مدينة عرعر سيشكل ضرر مادي كبير على المستثمر والمستهلك ولا بد ان تكون هنالك ورش ومحادد وسط عرعر تخدم المواطن بدلا من العناء إلى الصناعية الجديدة ، لا سيما ان تعويض في منطقة صحراوية خالية من أي الخدمات قد تسمح ببقاء الصناعية القديمة خمس سنوات على الأقل حتى تجتهد الأمانة في وضع خطط ودراسات وترسية مشاريع تساعد على تشكيل هذه البنية.

واكد نائب رئيس المجلس البلدي بمنطقة الحدود الشمالية فضيل بن فريح العنزي ان المجلس لن يسمح للأمانة بنقل المستثمرين والبدا بالبناء في المخطط الجديد الا بعد ان تطرح امانة الشمالية البنية التحتية الكاملة للمخطط وتهيئة الموقع بشكل الصحيح.

واضاف: العنزي في رده على إخبارية عرعر مساء أمس حول المخطط الذي يقع وسط وادي بدنه غرب مدينة عرعر قائلا : سيكون هناك دراسة لعمل جسور مرتفعة تساعد على الابتعاد من أي مشاكل تلحق من الوادي.

واكتفى رئيس الغرفة التجارية الحالي عبدالله الغريب وهو من المستثمرين في الصناعية القديمة بالرد ان الغرفة ستتعاون مع أمانة منطقة الحدود الشمالية حول هذا الموضوع وليست لديه أي اجابات اخرى.

وذكر؛المهندس عبدالمنعم الراشد أمين أمانة منطقة الحدود الشمالية ان الانتقال صادر بقرار سمو أمير منطقة الحدود الشمالية وصاحب السمو الملكي وزير الشؤون البلدية والقروية والمجلس البلدي .

وبين الراشد بأن المستأجرين في المنطقة الصناعية الجديدة على طريق طريف متضررين من عدم انتقالها وقد حضرت لجنة من الوزارة واطلعت على جميع مرئيات الأطراف وصدر قرار الانتقال للسبب المشار اليه بالإضافة الى وقوع المنطقة الصناعية الحالية داخل الأحياء السكنية.

واضاف؛ الراشد المخطط الجديد تم عمل دراسة هيدرولوجية له قبل اعتماد وتثبيت من خلال الدراسة عدم وقوعه ضمن مجرى الوادي بل عدم تأثره بالوادي و تم عمل حرم أيضا بين الوادي وحدود المخطط .

واشار؛ الراشد أن البنية التحتية فسيتم تنفيذها بالتزامن مع إنشاء المباني من قبل المستثمرين وقد أِخذ ذلك بالاعتبار على أن يتم الانتقال بعد تنفيذ أعمال السفلتة وتنفيذ المباني.



تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 214
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:22 صباحًا السبت 7 ربيع الأول 1439 / 25 نوفمبر 2017.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET