• ×

12:34 صباحًا , الإثنين 13 شعبان 1441 / 6 أبريل 2020

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


معلمو الجوف: التعلم عن بُعد سيصنع متعلم مميز قادر على التعلم والإبداع والتفاعل

التاريخ منذ أسبوع 03:58 مساءً
أمل الشبيب - صوير - نبض الشمال :
 
بعد قرار تعليق الدراسة للطلاب والطالبات والتي تعد من ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار "فيروس كورونا"، أوجدت وزارة التعليم البدائل التعليمية المناسبة وحددتها في منصتين للتعلم عن بعد "منظومة التعليم الموحدة" https://vschool.sa وقنوات وزارة التعليم الفضائية "عين" بينما تسير "بوابة المستقبل" بمسارها التعليمي السابق.

وأوضح المعلم محمد ناحي الرويلي من مدرسة نهاوند الثانوية بسكاكا أن التعلم عن بعد رفع الحس بالمسؤولية لدى الطلاب بضرورة استكمال التعلم ومتابعة الدروس من خلال "بوابة عين" والبحث عن المعلومة، "وما رصدته من ملاحظاتي أن الطالب أصبح يعيد النظر في ضرورة الفهم القرائي والعلمي لارتباطه بالمشاهدة السمعية والبصرية، وهذا يجعله معتمد اعتماد كلي على نفسه، ويسعى لتطوير ذاته علمياً وتقنياً".

وقال إن هذه الظروف ستصنع متعلم مميز قادر على التعلم والإبداع والتفاعل ويمتلك رؤية مستقبلية.

وسجل المعلم براك أحمد البراك معلم من مدرسة الأمير نايف بن عبدالعزيز الثانوية بدومة الجندل إعجابه بالمجتمع واهتمامهم بمعرفة أدق تفاصيل التعلم عن بعد في برمجة تردد قناة عين وتوفير متطلبات أبنائهم من أجهزة ذكية وتواصلهم معنا كمعلمين في كيفية دخول المنظومة، متمنياً أن يعطي كل طالب نفسه فرصة في تجربة الدراسة عن بعد وبثقة تامة سيجد من خلالها ما ينمي مهاراته ويجعله مهيأ لتلقي والاستزادة من العلوم المعرفية أكثر من ذلك.

ويرى، أنه من مميزات "التعلم عن بعد" تعدد أساليب التعليم فيتيح للطالب أن يركز على الأفكار المهمة وتجميعه لها، وتوفر المناهج طوال اليوم واختيار الزمن المناسب لهم، مشيراً إلى أن "منظومة التعلم عن بعد" أو "المدرسة الافتراضية" تزيد من إمكانية الاتصال والتواصل بين كل المعلم وطلابه وبين الطلبة فيكون مجال التحاور والبحث العلمي أوسع.

ورحبت المعلمة نسرين حسن البيالي من مدرسة الأولى الثانوية بسكاكا بهذا المنجز التعليمي لأنه ربط الطالب باستمرارية التعلم وقالت: "نفخر بهذا المنجز ومن واجبنا أن نعمل لأجل تحقيق الهدف في بناء مجتمع معرفي خاصةً أن التسهيلات قدمت للجميع وكل ذلك من صالح الطالب فيجب ألا ينقطع عن التعلم وألا تقف رحلة التعلم و "المدرسة الافتراضية" أتاحت خيارات متعددة للطلاب والطالبات في أي زمن أو مكان، وأضافت ما نحتاجه هو تحفيز أولياء الأمور ومتابعتهم لأبنائهم وزرع الإيمان لديهم بأن أي إجراء أو تنظيم ما هو إلا لمصلحتهم".

ولفتت المعلمة غالية طراد الدرباس من مدرسة متوسطة وثانوية التحفيظ بدومة الجندل إلى أهمية أن يقف المجتمع وقفة احترام وتقدير لهذه الجهود التي تعمل من أجل أبنائهم، لتزويدهم بالمعرفة والوعي وإدارة الذات في الأزمات، "ومن هنا لا نجد أي عائق يحول بين الطالب وبين نهل التعلم عن بعد بل بالعكس أجد بتوفر البدائل التعلمية تنوع وتغيير وتقوية الإرادة بالبحث عن المعلومة وينمي رغبة المتعلم بالتغذية المعرفية المستمرة".

وزادت الدرباس أن الطلاب مهيئين للتعلم عن بعد من قبل هذا الحدث لاستخدامهم التقنيات الحديثة من خلال الأنشطة المدرسية المتنوعة والمعتمدة وزارياً، فمثلا وليس حصرا مسابقة wordmania الإلكترونية لتعلم مهارات المعرفة اللغوية وفيهِ تحدي لبناء الكلمات في فترة زمنية قصيرة وسجل إقبال متزايد من الطلاب والطالبات من قبل، وكذلك "ساعة برمجة" فهذه البرامج والأنشطة تجعل لدى الطالب تقبل وفضول وبحث.


تعليقات 0 إهداءات 0
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:34 صباحًا الإثنين 13 شعبان 1441 / 6 أبريل 2020.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET