• ×

09:23 صباحًا , الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


زيارة "بوتين" للسعودية.. علاقات استراتيجية وتعاون في كل المجالات

التاريخ منذ 4 أسبوع 08:33 مساءً
متابعات - نبض الشمال :
 
تُعلّق موسكو آمالاً واسعة على تعزيز الشراكة مع الرياض، حيث تتضمن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى السعودية، غداً الاثنين، توقيع العديد من الاتفاقيات الاقتصادية بين البلدين.

وتطورت العلاقات الاقتصادية وخاصة الاستثمارية بين السعودية وروسيا خلال العامين الماضيين بشكل ملحوظ، خاصة بعد زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى روسيا في 2017.

وتستعد روسيا لتوقيع 30 اتفاقية، من بينها 10 عقود كبرى تزيد قيمتها الإجمالية على ملياري دولار، مع الجانب السعودي، خلال زيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى السعودية.

وتتركز الاتفاقيات الجديدة في خدمات حقول النفط والمصافي والنقل الجوي والبحري، وكذلك الخدمات اللوجستية للسكك الحديدية، وقطاع تكنولوجيا المعلومات.

وتتجه السعودية وروسيا إلى بناء علاقة استراتيجية في جميع المجالات، خلال السنوات الأخيرة، وهو ما ساعد في استقرار أسواق النفط العالمية بالإضافة إلى زيادة التبادل الاستثماري بين البلدين.

وتتربع السعودية وروسيا على رأس قائمة منتجي النفط عالمياً، مما جعل البلدين الأكثر تأثيراً في أسواق النفط، وهذا التأثير ظهر بشكل لافت، بعد الدور الكبير الذي لعبته الرياض وموسكو في اتفاق أوبك لخفض الإنتاج وحولتاه من اتفاق محدود لخفض إنتاج النفط، إلى ميثاق للتعاون طويل الأجل.

وتشكل الرياض وموسكو حالياً معظم الطاقة الإنتاجية الاحتياطية من النفط عالمياً، فالسعودية وحدها تمتلك نحو مليونين و300 ألف برميل يومياً من الطاقة الاحتياطية، فيما تمتلك روسيا نحو خمسمائة ألف برميل يومياً من هذه الطاقة، الأمر الذي يجعل البلدين الأكثر قدرة على ضبط إيقاع الأسواق في كل الظروف.

تعليقات 0 إهداءات 0
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:23 صباحًا الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET