• ×

05:38 مساءً , الأحد 20 ربيع الأول 1441 / 17 نوفمبر 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


"د. حصة آل شويه" باحثة سعودية تكتشف علاجا لسرطان الثدي من بذور المانجو

التاريخ 1441-02-04 09:15 صباحًا
بشاير الخالدي - نبض الشمال :
 
تمكنت الباحثة د. حصة آل شويه، من الخروج عن السياق المعتاد بالاعتماد على بذور المانجو لمُحاربة سرطان الثدي خلال ابتعاثها بجامعة بوترا الماليزية، وأكدت أنها بدأت بالتجارب على استخراج علاج للبكتيريا والفطريات، ثم تطور الأمر للبحث عن علاج لسرطان الثدي، وقوبلت الفكرة برفض كبير في بدايتها، ولكنها حققت نتائج معملية مُبهرة بعد ذلك.

وأشارت إلى أن نتائج أبحاثها كلها معملية حتى الآن، معربة عن أملها في أن تدعمها الجامعة، في إجراء التجارب تمهيدا لاعتماد العلاج رسميًا.

* محض صدفة

- بداية عرفينا بنفسك؟

أستاذ مساعد في جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، متخصصة في التقنية الحيوية، والتخصص الدقيق في التغذية العلاجية الحيوية، كان طموحي أن أدرس الطب، لكني تخرجت في كلية العلوم قسم الأحياء وخلال ابتعاثي إلى ماليزيا وضعتني الملحقية في تخصص آخر، وفي الحقيقة كان الموضوع محض صدفة كون درجاتي في المواد العلمية عالية، ومنذ ذلك الوقت درست الماستر والدكتوراة، وتطلب مني دراسة BHD تيرم كامل في كلية الطب لمعرفة آلية عملي.

* الخلايا السرطانية

- هل كان لديك شغف بالجانب البيولوجي؟

الشغف جاء عندما أُصيب والدي -رحمه الله- بسرطان الكبد، كما كنت أتمنى مساعدة المرضى خاصة أقاربي؛ كون الكثير منهم توفوا بسبب السرطان، وكنت دائما أرى أن من يعالج من السرطان بالعقاقير يقتل الخلايا المصابة والسليمة معا، على عكس المواد الطبيعية التي تقتل الخلايا المُصابة فقط.

* بذور المانجو

- وماذا عن دراستك في الخارج؟

أعددت رسالة الماستر على بذور المانجو ومحاربة البكتيريا والفطريات، وأثناء طرح البحث للمناقشة نال إعجاب البروفيسور وطلب مني دراسة الدكتوراة في أبرز جامعة في ماليزيا، وكان يمتلك نظرة أبعد من ذلك، فاقترح دراسة بذور المانجو على أمراض أخطر، ولم يرد في ذهني وقتها إلا سرطان الثدي باعتباره أكثر الأمراض معاناة للمرأة، وقوبلت الفكرة برفض كبير في بدايتها، لصعوبة تصور استخراج علاج للسرطان بهذا الشكل، ولكن بعد ذلك جلبت نتيجة مُبهرة.

* ثروة ماليزيا

- ولماذا بذور المانجو بالتحديد؟

قصة بذور المانجو بدأت في ماليزيا كونها إحدى ثرواتها، ومن مهامنا الاستفادة من المواد المرماة، فقمنا باستخدامها كعلاج للبكتيريا والفطريات، وكانت مضادا فعالا جدا، ومن هذه الفكرة انطلقت فكرة سرطان الثدي.

* علاج رسمي

- هل من الممكن اعتباره علاجا رسميا؟

لم يُطبق بشكل رسمي كعلاج لسرطان الثدي، وليس من السهولة أن يحدث ذلك، فلا بد أن يمر أولا بمراحل كثيرة، وأتمنى أن تدعمني الجامعة لاستكمال رحلتي العملية، فحتى الآن طُبق العلاج في المعمل فقط، ولا بد من تطبيقه على الحيوانات، وأيضا قد لا يكون ذلك كافيًا، فيمكن أن ينجح مع الحيوانات ويشكل خطرا على الإنسان، وتلقيت عرضا من الولايات المتحدة رفضته بعد أن طلبت والدتي مني البقاء في الوطن.

* المانجو السعودي

- هل هناك اختلاف بين المانجو الماليزي والمانجو السعودي؟

نعم هناك اختلاف، وأطمح بإكمال أبحاثي على المانجو السعودي.

* مسؤولية الأبناء

- ما الصعوبات التي واجهتك؟

الصعوبات واجهتها هي تربية الأبناء في مجتمع غير المجتمع السعودي؛ فالأم دائما تراودها فكرة أن أبناءها قد يتأثرون من ناحية التمسك بتعاليم دينهم، ولكن الحمد لله استطعت الحفاظ عليهم وتربيتهم على ما يرضي الله سبحانه.

* الغذاء والرياضة

- تعد سيدات المنطقة الشرقية الأكثر إصابة بسرطان الثدي ما رسالتك لهن؟

هناك عدة أنواع من الأطعمة تساعد على محاربة السرطان كالبروكلي والفطر والمكسرات، أما الغذاء غير الصحي كالوجبات السريعة والأطعمة المليئة بالأملاح والدهون والسكر، فهي تعزز نشاط الخلايا السرطانية، فيشكل الغذاء 70% من احتياج الإنسان و30% رياضة للقضاء على السرطان .

* مرض وراثي

- هل السرطان مرض وراثي؟

نعم أثبتت دراسات أنه وراثي، ولكن الشخص لا بد أن يحاربه بكافة الطرق رغم ذلك.

* دعم الزوج

- من كان داعمك في طريقك العلمي؟

زوجي يعتبر الداعم الأول لي، وأيضا الوالدة الغالية فكان دعاؤها مساندا وداعما لي، وكانت ترى نهاية وثمرة قصة الأم الأرملة التي ضحت بشبابها في نجاحي.

* رحلة علمية

- ما خططك المُستقبلية؟

الحصول على رحلة علمية من جامعتي إلى الولايات المتحدة لتطبيق أفكاري في معامل مهيأة، وتأليف كتاب عن قصة حياتي، وتعزيز مفهوم الاختراعات بالمواد الطبيعية.

تعليقات 0 إهداءات 0
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:38 مساءً الأحد 20 ربيع الأول 1441 / 17 نوفمبر 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET