• ×

12:08 صباحًا , الثلاثاء 25 محرم 1441 / 24 سبتمبر 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


"الفلاحي": مهرجان ولي العهد للهجن رفع معنويات الملاك والمدربين

التاريخ منذ 4 أسبوع 11:35 مساءً
متابعات - نبض الشمال :
 
يعد السيد سيف بن عيسي الفلاحي، أحد مضمري الهجن المعروفين على مستوى دول الخليج، ومن خلال مشاركته في مهرجان ولي العهد للهجن بنسخته الثانية الذي يقام على أرضية ميدان محافظة الطائف، وبعد أن حقق الفوز لعدد من الأشواط الرئيسة في ذلك المهرجان؛ حيث حصد ثلاثة مراكز من خلال "معزز" و"قطرس" و"شبه الحذر"، كان لنا معه وقفة عند خط النهاية.

في بداية حديث "الفلاحي"، قدم شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ولرئيس الهيئة العامة للرياضة ولرئيس الاتحاد السعودي للهجن على الدعم الكبير للهجن وملاكها، وقال: "نشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وسمو الأمير فهد بن جلوي على إقامة هذا المهرجان العملاق الذي حقق في عامه الأول شهرة عالمية، وحضوراً لافتاً دخل على إثره موسوعة جينيس القياسية، بعد أن شارك في المهرجان أكثر من 11 ألف مطية".

وأضاف "الفلاحي": "بلا شك الدعم السخي من قيادة المملكة الرشيدة، رفع معنويات ملاك الهجن ومدربيها. والمهرجان تميز في جميع أعماله وتنظيمه وكان له تأثير كبير على السباقات وعلى الهجن، وعلى عمليات البيع والشراء التي شهدت ارتفاعاً كبيراً".

وعن مشاركته في مهرجان ولي العهد، بين "الفلاحي" أنه منذ العام الماضي وهو يعد العدة ويعمل على تجهيز مطاياه استعداداً لذلك الموسم الكبير، مؤكداً أنه منذ منتصف شهر رمضان الماضي أحضر مطاياه من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى ميدان محافظة الطائف للهجن.

وعن شعوره بالفوز، وصف "الفلاحي" ذلك بأنه شعور لا يوصف، وقال: "نتطلع للفوز في أشواط الختام، ونتمنى ذلك من أجل السلام على ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ورعاه من كل مكروه".

تعليقات 0 إهداءات 0
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:08 صباحًا الثلاثاء 25 محرم 1441 / 24 سبتمبر 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET