• ×

02:29 صباحًا , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


القيادات الأمنية في جوازات منطقة الجوف يتحدثون عن اليوم الوطني الـ "88"

التاريخ 1440-01-12 09:17 مساءً
محمد بن حلوان الشراري - نبض الشمال - الجوف :
 
الوطن كلمة تعني الشي الكثير لكل مواطن غيور على أرضه ، يحميها من الأعداء ، ويباهي فيها بين الأمم، ولليوم الوطني ذكرى غاليه في نفوسنا ، كمواطنين نفتخر فيه ونعيشه ، ونستذكر فيه مواقف مؤسس هذا الصرح وجهوده في سبيل الذود عن هذا الوطن وجمع شتات القبائل على الشريعة والأخاء ليتحدوا ويكونوا كقبيلة واحدة ، كمثل الجسد الواحد إذا أشتكى منه عضو واحد تداعى له سائر الجسد ، وبهذه المناسبة عبر عدد من القيادات في جوازات من منطقة الجوف عن هذه المناسبة العظيمة :-

image

حيث قال مدير جوازات منطقة الجوف العميد محمد بن مقرن الزامل معبراً عن هذه المناسبة قائلاً في بداية حديثة : أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بمناسبة ذكرى اليوم الوطني 88 كما نبارك للقيادة نجاح موسم الحج لهذا العام 1439هـ، والنجاحات المتتالية التي يحققها حماة الوطن على الحد الجنوبي.

وأضاف الزامل في حديثه : نحمد الله أن هيأ لنا قيادة حكيمة وافيه لشعبها ومقدساتها . جعلوا رضا الله غايتهم , و مصلحة الوطن و المواطنين من اولوياتهم ما يميز هذه البلاد اللحمة والوحدة الوطنية التي بدأ مسيرتها مؤسس هذه البلاد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود - طيب الله ثراه – نتيجه لهذه الوحدة المباركة المتماسكة توفر الأمن و الاستقرار و التقدم النماء والرخاء و ذلك بفضل الله – عزّ وجل ثم بفضل ما تبذله قيادتنا المخلصة من جهد وتعب وسهر من أجل إسعاد شعبها الوفي نسأل الله أن يديم علينا هذه الوحدة , و أن يحمي بلادنا من كيد العدوان .

فليس غريباً أن يحب الأنسان وطنه وهذه من الأمور التي نشأ عليها المواطن منذ نعومة أظفاره وهذا الحب متوارث أباً عن جد كما ليس غريباً أن يشعر المواطن بالحب و الحنين الصادق لوطنه ومقدساته.

وأختتم الزامل حديثه عن الوطن بدعواته أن يديم الله الأمن والأمان على هذا الوطن قائلا (أسأل الله أن يديم علينا الأمن والأمان وأن يحفظ هذه البلاد من كل سوء ومكروه إنه ولي ذلك والقادر عليه).

image

كما تحدث مساعد مدير جوازات الجوف العميد خالد عبدالعزيز الحزيم عن هذه المناسبة بقولة : ألا يحق لنا أن نعتز ونفتخر بوطننا
أليست أرضه مهبط الوحي، ومهوى الأفئدة؟
أليست تضم بلادنا أعظم المقدسات، وأشرف الأماكن؟
أليست تحكي تاريخاً مجيداً عبر الأزمان؟
أليست بلادنا منبع الإنسانية؟
أليست هي أرض الخيرات والبركات؟
أليس حكامنا محكمين وناصرين لشرع الله؟
أليسوا رحماء بشعبهم، عوناً لإخوانهم، مجيرين لناصيهم؟
أليس شعارهم "يد تحمي و يد تبني"؟
أليس أهلها رمز الجود والكرم والنخوة؟
هذا الوطن لا مثيل له، هذا الوطن مأوىً لا غنى عنه ولا بديل له.
حفظ الله بلادنا وحكامنا وعلماءنا وشعبنا،،
وأدام علينا الأمن والاستقرار والرخاء.

image

وتحدث عن هذه المناسبة الغالية مدير شعبة جوازات دومة الجندل في منطقة الجوف العقيد مبارك سعد الزارع بقوله : مناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانون على توحيد هذا الكيان العظيم على يد المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبدالعزيز بن ال سعود - طيب الله ثراه - غالية علينا ونكن لها كل الفخر والإعتزاز بالمنجزات الحضارية التي أرست قواعد متينة لحاضر مزدهر وغداً مشرق بوطن تستمر فيه مسيرة النماء والخير في ظل القيادة المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله تعالى – ولعل ما تحظى به القطاعات المختلفة من دعم كبير يحمل دلالة واضحه على حجم العطاءات التنموي وشموليته وما تحقق من نجاحات وانجازات على الحد الجنوبي خير شاهد على الأهتمام بالقطاع العسكري كذلك.

وأضاف الزارع في سياق حديثه : في هذه المناسبة نحن بحاجة إلى أستشعار فضل الله بما نحن فيه من إنجازات متتالية وأمن وأمان، وأن نجعل من هذا الشعور دافع لدفع عجلة التطور والمساهة في العمل على أهداف رؤية المملكة 2030.

وأختتم حديثه بتهنئة القيادة بهذه المناسبة حيث قال ( وأقدم التهنئة للقيادة الرشيدة سائلاً المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد الأمن والاستقرار).

image

وتحدث أيضا عن هذه المناسبة مدير إدارة سفر السعوديين والمتحدث الإعلامي لجوازات الجوف العقيد عبدالمنعم حسن الحيزان قائلاً (ونحن نحتفل باليوم الوطني الـ 88 وندون المجد بماء الذهب ومشاعر الفخر والاعتزاز والشكر لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ماتم أنجازه خلال فترة وجيزة من إنجازات مميزة سطرها التاريخ للأجيال القادمه.
كما أننا نفخر بما تبنته المملكة لبرنامج رؤية المملكة 2030 م والتي سوف ترسم الطريق للعمل الاقتصادي والتنموي والعسكري بشكل مميز يقوي دعائم المملكة ويُرسي قواعدها الاقتصادية والعسكريه.

وأضاف الحيزان في حديثه : وفرحتنا باليوم الوطني الثامن والثمانين تكاد تعانق عنان السماء فرحاً وأبتهاجاً مع وطننا الغالي وشعبه السعودي الكريم، وهذا التخطيط والدراسة العميقة من قبل خادم الحرمين أسهمت في تجسد وحدتنا وحبنا لهذا الوطن المعطاء.

وأضاف : ومن دواعي البهجة والسرور أيضا ما نشهده من المشاريع العملاقة والخطط الطموحة التي سعت حكومة خادم الحرمين الشريفين أيده الله إلى تحقيق المزيد من التنمية ورفاهية المواطن، كما تم في عهد خادم الحرمين الشريفين إنشاء البنية التحتية المتينة ودعم التطور والنماء في كافة القطاعات الحكومية والخاصة، دمت شامخا ياوطني وحفظك الله من شرور الاعداء . كلنا فداك نعتز بك ونعيش على أرضك محبين لك، فإن حب الوطن في قلوب قيادات الوطن الأمنية حب لا ينحصر بحروف ولا بكتابات، عشقاً لا ينتهي عند حد ولا يفنيه زمن، كما أن المواطن في هذه الأرض يعتبر رجل الأمن الأول، وهو الساعد الأيمن لرجالات الأمن وسيبقى الوطن شامخاً لا تمسه يد العدو ولا يقترب من حدوده مبغض، حفظ الله أمننا وقياداتنا وأدام الأمن والأمان علينا.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 456
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:29 صباحًا الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET