• ×

04:37 مساءً , الأحد 12 صفر 1440 / 21 أكتوبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


ردود أميركية غاضبة على ترمب: "روسيا ليست حليفتنا"

التاريخ 1439-11-04 11:53 صباحًا
وكالات - نبض الشمال :
 
جاءت ردود الفعل الأميركية الرسمية غاضبة من الرئيس دونالد ترمب، بعد القمة التي عقدها مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في هلسنكي، عاصمة فنلندا.

فقد دعا زعيم الجمهوريين في الكونغرس الأميركي بول راين، الاثنين، الرئيس ترمب إلى أن "يدرك أن روسيا ليست حليفتنا"، وذلك رداً على ما ورد على لسان ترمب خلال المؤتمر الصحافي المشترك مع فلاديمير بوتين في هلسنكي.

وقال رئيس مجلس النواب الأميركي في بيان "لا يوجد أخلاقياً أوجه شبه بين الولايات المتحدة وروسيا، التي تبقى معادية لمثلنا وقيمنا الأساسية".

وقال راين في بيان "ليس هناك تكافؤ أخلاقي بين الولايات المتحدة وروسيا التي ما زالت معادية لقيمنا وأفكارنا الأساسية. يجب أن تركز الولايات المتحدة على محاسبة روسيا ووضع نهاية لهجماتها الوضيعة على الديمقراطية".

من جانبه، قال بوب كوركر، الرئيس الجمهوري للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، إن تصريحات ترمب جعلت الولايات المتحدة تبدو كما لو كانت "لقمة سائغة".

وأضاف في تصريحات لمحطة (سي.إن.إن) التلفزيونية "عندما أتيحت له الفرصة للدفاع عن أجهزة مخابراتنا التي تعمل لصالحه، أصابتني خيبة الأمل والحزن بالمقارنة التي عقدها بينها وبين ما يقوله بوتين"، وذلك في إشارة إلى استنتاجات المخابرات بأن موسكو تدخلت في الانتخابات الأميركية عام 2016، ونفي بوتين الذي قبله الرئيس الجمهوري ترمب على ما يبدو.

وقال كوركر "تصريحات الرئيس جعلتنا نبدو كدولة أشبه بلقمة سائغة".

وكان ترمب هاجم التحقيق الذي يقوم به المحقق الخاص روبرت مولر بشأن تدخل روسي محتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016، وبدا مقتنعاً بنفي بوتين لأي تدخل من هذا النوع.

من جانبه، اتهم زعيم المعارضة الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر، الاثنين، الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأنه تصرف بشكل "غير مسؤول، وخطير، وضعيف" أمام نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأعلن شومر في تغريدة على تويتر بعد المؤتمر الصحافي المشترك للرئيسين في هلسنكي "مسألة وحيدة لا تحمد عقباها تطرح الآن على البيت الأبيض: ما الذي يدفع ترمب لتغليب مصالح روسيا على مصالح الولايات المتحدة؟".

وتابع شومر "سيستمر ملايين الأميركيين بالتساؤل عما إذا كان التفسير الوحيد لهذا التصرف الخطير هو احتمال امتلاك الرئيس بوتين معلومات تؤذي الرئيس ترمب".

وهاجم سيد البيت الأبيض في مؤتمر صحافي مشترك التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر حول احتمال حصول تدخل روسي في الانتخابات الأميركية التي أوصلته إلى الرئاسة، وبدا كأنه يوازي بين اتهامات الاستخبارات الأميركية ونفي بوتين.

وكتب شومر "لم ير الأميركيون في تاريخ بلادنا رئيساً للولايات المتحدة يؤيد خصما لأميركا كما فعل دونالد ترمب مع الرئيس بوتين".

وتابع زعيم الديمقراطيين "من غير المسؤول والخطير والضعيف أن يكون رئيس الولايات المتحدة مع الرئيس بوتين ضد سلطات إنفاذ القانون الأميركية، ومسؤولي وزارة الدفاع الأميركيين، وأجهزة الاستخبارات الأميركية".

واعتبر شومر أن ترمب طوال جولته الأوروبية "وصولاً إلى أدائه المعيب في المؤتمر الصحافي" مع فلاديمير بوتين "قام بتقوية خصومنا وإضعاف دفاعاتنا ودفاعات حلفائنا".

إلى ذلك، اعتبر السيناتور الجمهوري جون ماكين، أن المؤتمر الصحافي المشترك بين دونالد ترمب وفلاديمير بوتين، الاثنين، في هلسنكي "كان أحد أسوأ لحظات تاريخ الرئاسة الأميركية".

وقال هذا السيناتور الذي يحظى باحترام كبير في الولايات المتحدة "إنه الأداء الأكثر عيباً لرئيس أميركي"، مضيفاً "من الواضح أن قمة هلسنكي كانت خطأ مأساوياً".

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 65
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:37 مساءً الأحد 12 صفر 1440 / 21 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET