• ×

09:32 صباحًا , الإثنين 3 ذو القعدة 1439 / 16 يوليو 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


في أول أمسية شعرية سعودية إماراتية ‏:

‏"هيئة الترفيه" تحتفي باليوم الوطني الإماراتي

التاريخ 1439-04-07 09:20 صباحًا
محمد الشراري - نبض الشمال - الرياض :
 
تواصلاً للفعاليات التي تقيمها هيئة الترفية التي تواكب جميع المناسبات والاحتفاءات في الخليج، وأمتداداً للنجاحات التي حققتها في رعاية وإقامة الأمسيات، وبرعاية من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وضيف الشرف الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة، فقد نظمت الهيئة العامة للترفيه «أمسيات المملكة» الشعرية، والتي أقيمت مساء يوم الجمعة الماضي ‏ 22 ديسمبر في قاعة المؤتمرات بجامعة الأميرة نورة ‏بنت عبدالرحمن بالرياض، حيث أحيا الأمسية كلاً من ‏الشاعرين الإماراتيين : ماجد الخاطري و ‏علي الخوار، والشاعر السعودي خالد المريخي.

حيث بدأت الأمسية، التي تولى تقديمها الإعلاميان المبدعان محمد الشهري من السعودية وحسين العامري من الإمارات الذي قدّم بدوره قصيدة شعرية تحكي واقع العلاقات بين السعودية والإمارات، فكانت البداية مع أحد ضيوف هذه الأمسية الشاعر الإماراتي ماجد الخاطري حيث ألقى قصيدة وطنية، بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي، تفاعل معها الجمهور ، ليبحر بنا الشاعر في قصائدة التي نوعها ما بين المدح والغزل ليختتم وصلة قصائده بقصيدة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ليودع المسرح بتصفيق وتفاعل من الجمهور ليحين موعد الوصلة الخاصة بالشاعر الإماراتي علي الخوار، فقد تقدم الشاعر للمنصة وبدأ قصائده بالترحيب بالحضور عبر قصيدة ترحيبيه رائعة ثم قدم قصيدة "شات وكرك" والتي لاقت تفاعل كبير من الجمهور ثم قدم باقة منوعة من القصائد.

ولأن الختام مسك، فقد كان الجمهور موعوداً مع أبداع لا يقل عن ابداع سابقيه، ومع شاعر كان ولا زال يطرب الجمهور، حيث تقدم الشاعر خالد المريخي إلى خشبة المسرح وقوبل بعاصفة من الترحيب من الحضور ، ليقدم فيها قصائد وطنية ، كانت افتتاحيتها بقصيدة أهداها للأمارات وكذلك قصيدة لنادي الهلال، ثم تجول مع الجمهور بين حديقة غناء من القصائد الغزلية انهى بها الأمسية السادسة من أمسيات المملكة.

وأمتازت هذه الأمسية كونها أول أمسية سعودية إماراتية تُقام ‏بالمملكة العربية السعودية.

وتأتي هذه الأمسية إنسجاماً مع الدور الذي تلعبه الهيئة العامة للترفيه ‏في تنويع المحتوى المقدم للجمهور بمختلف شرائحه، الأمر الذي يُسهم بشكل أساسي في بناء صناعة ترفيهية مستدامة، عبر تقديم العديد من الفعاليات الترفيهية المتنوعة والهادفة التي تثري الجوانب الثقافية والاجتماعية وتحسن من نمط الحياة،
إذ يعود ريع هذه الأمسيات لدعم عدد من الجمعيات الخيرية.


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 2354
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:32 صباحًا الإثنين 3 ذو القعدة 1439 / 16 يوليو 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET