• ×

01:24 صباحًا , الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


المسؤولين والمشايخ و والمثقفين والاعلاميين في طبرجل بصوت واحد : أمن وأستقرار الوطن خط أحمر

التاريخ 1437-03-26 04:34 مساءً
 
عبد الله الهريويل - طبرجل - نبض الشمال :

عبر عدد من المشائخ والأعيان والمسؤولين والمثقفين والإعلاميين والمواطنين في محافظة طبرجل وماجاورها من المراكز والقرى عن تأييدهم للخطوة التي قامت بها وزارة الداخلية قبل أيام بإعدام مجموعة من الإرهابيين الذين كانوا يهددون أمن الوطن وسلامته ويشكلون خطرا على وحدته وتماسكه ويدعون إلى إثارة الفوضى وقيام الفتنة مؤكدين تجديدهم للولاء والطاعة لولاة الأمر حفظهم الله.

image

في البداية تحدث الأستاذ فيصل بن صالح الشامي محافظ طبرجل حيث قال إن تنفيذ الأحكام الشرعية في 47 إرهابي يؤكد حرص المملكة على إستقرار الأمن وسيادة العدل بين الناس،وهو بطبيعة الحال تنفيذ لأحكام الشريعة الإسلامية والتي أستمدت من دستورنا الكتاب والسنة ، ولكل من يحاول النيل من هذه البلاد الطاهرة بلاد الحرمين الشريفين نقول له والله إن كل هذه الأعمال والإتهامات التي يكيلونها علينا ويظنون أنها تمزق لحمتنا الوطنية لا تزيدنا إلا قوة وتلاحم وإلتفاف الشعب بالقيادة ، إن إقامة الحدود في هذه الفئة الإرهابية بمثابة رادع قوي لكل من تسول له نفسه للعبث بأمن هذا البلد وتهديد استقراره ، وكلنا ثقة بولاة أمرنا وحكومتنا الرشيده التي لاتذخر جهداً في كل ما من شأنه أمن المواطن والمقيم على أرض هذه الدولة المباركة.

image

الشيخ فوزي محمد منوخ بن دعيجاء شيخ عشيرة الحلسة من قبيلة الشرارات قال :نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي العهد الأمين وولي ولي عهده على ماتم من إعدام للمجموعات الإرهابية الضالة وذلك ببيان وزارة الداخلية الذي تضمن تنفيذ الحكم القضائي المستند على أحكام الشريعة الإسلامية الغراء المستمد من الكتاب والسنة ، إن مسمى الإرهاب يطلق على جميع الأعمال العدوانية التي تحدث الخوف في القلوب والرهبة في النفوس ، والإضطراب في الأمن، ولكن الذي لا يصح قوله أن يتخذ ذريعة ضد الإسلام وأهله ، والدعوة إلى الخير،فالإرهاب صناعة غريبة على المسلمين،أتت من خارج بلدانهم، وهي من صنع أعداء الله الماكرين،ليكون ذلك دافعًا لهم للوقوف أمام المد الإسلامي الجارف على مستوى العالم بأسره ، إن سيادة دولتنا وماتتخذه من قرارات داخل حدودها ماهو الا امتداد لعاصفة الحزم في اليمن لتأكيد سيادتها خارج حدودها في حرب الحوثية التي أغتصبت الشرعية وهددت حدود السعودية، حيث جاء الرد بقوة وبأرقام عاليه ولله الحمد ، أما الأعمال الإرهابية الجبانة التي تعرضت لها سفارة وقنصلية المملكة في إيران من دولة الاٍرهاب وممولة الفساد وحامية المطلوبين للإرهاب عالميا يعد دليل واضح للعيان على شراكة إيران لهم في جرائمهم،وقرار دولتنا الصارم بقطع العلاقات الدبلوماسية يعد صفعة في وجه المتشدقين بحقوق الإنسان ومعدمي المئات من الأبرياء دون سند قانوني ،حفظ الله الوطن والمليك من كل مكروه ومن عبث العابثين.

image

وعبر المهندس سميحان الشمري رئيس بلدية محافظة طبرجل عن تأييده التام في تنفيذ حكم القصاص على 47 إرهابي وقال "إن ديننا الإسلامي يحرم الإرهاب والعنف بكافة أنواعه الذي يقود إلى قتل الأبرياء،وأننا يداً بيد ضد الإرهاب وترويع الآمنين والغدر بهم،وأن هؤلاء الفئة المجرمة ضلت طريق الحق، واتبعت خطوات الشيطان،وأقدمت بأفعالها الإرهابية المختلفة،على استباحة الدماء المعصومة،وإنتهاك الحرمات المعلومة من الدين بالضرورة،مستهدفة زعزعة الأمن، وزرع الفتن والقلاقل, والتقول في دين الله بالجهل والهوى،فكان حقاً عليهم هذا الحكم المنصف.
وأكد الشمري أننا خلف ولاة الأمر ويداً بيد ضد الإرهاب وكل من تسول له نفسه في زعزعة وطننا الغالي، سائلاً الله العلي القدير أن يديم على المملكة نعمتي الأمن والأمان وأن يوفق ولاة الأمر في خططهم الرامية لبتر مخططات الإرهاب والإرهابيين.

image

وقال مدالله بن فنخور الدعيجاء أحد أعيان محافظة طبرجل إن عملية تنفيذ حكم القتل تعزيراً في 47 مداناً في قضايا إرهابية هو تنفيذ لأمر الله تبارك وتعالى في ايقاع الجزاء الصارم المستحق في الفئة الباغية التي تحارب الله ورسوله وتسعى في الأرض فساداً.
ونحن نؤيد دولتنا ونقف معها ضد كل من يحاول المساس بجزء من أراضيها المقدسة او النيل من أحد من مواطنيها ونسأل الله أن يديم علينا الأمن والأمان تحت ظل قيادتنا الرشيدة حفظهم الله .

image

أما الأستاذ مرضي بن سليم الشراري مديرمكتب التعليم بطبرجل فقال : إن الأحكام الشرعية التي نفذها القضاء السعودي في 47 إرهابي رسالة لكل من تسول له نفسه العبث بأمن مملكتنا مؤكدا أننا نقف خلف قيادتنا الحكيمه بقيادة سيدي ملك الحزم خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبدالعزيز صفاً واحداً ولن يكون أمام المحرضين والمخربين والداعين إلى الفتنة بأطهر بقاع الأرض إلا تطبيق شرع الله.وإن كثيراً من شعوب الدول المجاورة تغبط المملكة العربية السعودية في تطبيق شرع الله بعدالة دون تفرقه بين طبقات وأطياف المجتمع.

image

الأستاذ إبراهيم الهران رئيس ميدان الهجن بمحافظة طبرجل قال :
يجب على كل مسلم أن يفخر بأن هناك دولة تطبق شرع الله وسنة نبيه مانفذته الدولة أعزها الله هو العدل أن القصاص من فئة ضالة خوارج أفسدوا في الأرض وأرهبوا الناس هو حفظ لحقوق المجتمع السعوديه ليس لديها إغتيالات سياسية أو تصفيات مدبرة كما في بعض الدول الذي تتباكى على مجرمين السعودية كان بإمكانها تصفية الإرهابي نمر النمر ولكنها دولة عدل وحق قدمتهم للمحاكمة الشرعية العادلة ووكلت لهم محامي ونفذت بهم شرع الله لماذا نمر النمر ؟؟
لقد نفذ القصاص 47 مجرم إرهابي وتباكت إيران المجوسية عليه ،الجميع يعلم بأن إيران زرعت حسن نصرالله بلبنان،وعبد الملك الحوثي باليمن. ودشتي بالكويت وكان الإرهابي نمر النمر مكلف بأن يكون ذراع إيران بالسعودية،ولكن نقول لإيران الفارسية خبتم وخاب مسعاكم.
في عام 2015 نفذت إيران الإعدام 1000 شخص أبرياء ودون محاكمات نصبت لهم الرافعات آخر من يتكلم عن الحقوق إيران دولة إرهابية وترعى الإرهاب ماذا نسمي مايجري في العراق وسوريا واليمن قتل وإعدامات على الإسم والمذهب والهوية سجلها أسود وسوف تزول بإذن الله ، نقول لقيادتنا وفقكم الله وأعزكم بنصره لقد رجعتم للأمة العربية والإسلامية كرامتها واليوم نقولها بأعلى صوت كلنا فخر بأننا سعوديين وأنتم قادتنا وحكامنا.

image

الممثل التلفزيوني :مبارك الخصي قال لا شك أن الأحكام الشرعية التي نفذتها وزارة الداخلية بحق السبع والأربعين ممن خانوا وغدروا بالوطن وأهله والمقيمين على أرضه من المسلمين والمعصومة دمائهم هي رسالة قوية لكل من تسول له نفسه المساس بأمن هذا الوطن الأمن الذي أختاره الله قبلة لكل المسلمين بشتى بقاع الأرض على إختلاف لغاتهم وجنسياتهم ومذاهبهم سواء بالتخطيط أو التنفيذ أو التمويل أو حتى مجرد التأييد ، إن الأحكام الصادرة ضد من زعزع أمن الوطن هي تنفيذ لشرع الله.. وهي لاشك تصب في مصلحة كل من يطلب توفير الأمن والأمان من المواطنين ومن قاصدي هذا البلد الطاهر ، حفظ الله لنا وطننا وحكامنا وأن يحميهم من كيد الكائدين وحقد الحاقدين.

image

الدكتور مدالله بن عايد الشراري مساعد مدير مكتب التعليم للشؤون التعليمية بطبرجل فقال: عندما تشعر أنك في وطن يطبق حكم الشريعة الإسلامية فإنك تشعر بالأمن والأمان والطمأنينة النفسية لأن المواطنين سواسية في أخذ الحقوق والواجبات ونحن في وطننا العزيز المملكة العربية السعودية بلاد الحرمين الشريفين نشعر بذلك الأمن والأمان من خلال ما تقوم به حكومتنا الرشيدة في تطبيق شرع الله على المجرمين الظالمين بحق وعدل وأمانة فتطبيق شرع في الفئة الظالمة والتي عاثت في الأرض فسادا من خلال الإرهاب والتدمير وإزهاق أنفس بغير وجه حق ويسعون إلى الإخلال بالأمن وترويع الآمنين لهو حق من حقوق حكومتنا الرشيدة لحفظ أمن الوطن والمواطن فهؤلاء الفئة الضالة ليسوا مواطنين بحق بل هم عملاء لدول خارجية تريد زعزعة أمن هذه البلاد من خلال التدمير وإرهاب المواطنين والخروج على الحكام فهؤلاء ليس لهم إلا ما قامت به حكومتنا الرشيدة أعزها الله في تطبيق حكم الشريعة الإسلامية ليكونوا عبرة لغيرهم وليعرف من يقف ورائهم بأن دولتنا وحكومتنا قادرة وبكل حزم تدمير من يحاول العبث بأمن الوطن والمواطن نسال الله العلي القدير أن يديم علينا نعمه الأمن والأمان وأن يحفظ وطننا وحكومتنا من كل سوء ومكروه.

image

الإعلامي مساعد الشراري نائب رئيس ملتقى إعلاميي الجوف بمحافظة طبرجل قال :إن المتتبع لتطبيق الأحكام الشرعيه السعودية يجد أن المملكة ومنذ تأسيسها قائمة على تطبيق حدود الله من أجل إستتباب العدل والأمن ، وما تطبيق الحكم في 47 إرهابي ممن تلطخت أيديهم بدماء الأبرياء وأثاروا الفتنة وخرجوا على ولي الأمر إلا إمتداد طبيعي وغير مستغرب لتطبيق الأحكام الشرعية لمن تورطوا في مثل هذه الأعمال ،ومن هنا فإن تطبيق هذه الأحكام عادلة في حق من أفسدوا وقتلوا وخربوا في الأرض قال الله تعالى إنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُون اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْن فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفوْا مِن الأَرْضِ ذلِكَ لهُمْ خَزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذابٌ عَظِيم صدق الله العظيم ، وَمِمَّا يجب التأكيد عليه لتعرفه المجتمعات الخارجية أن قادتنا ممثلة بالملك سلمان وساعديه الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان لا تأخذهم بالحق لومة لائم ولا يثنيهم عن تطبيق شرع الله تلك الأبواق التي تطلق الإتهامات الباطله وتحاول زعزعة أمن وإستقرار بلاد الحرمين ، ولابد أن يعلم الجميع كذلك أن الشعب السعودي يعلم المسوغات التي على أثرها صدرت أحكام حدود القتل بهؤلاء المفسدين وبالتالي فالشعب يثق بالقادة ويشد على أيديهم ويطالبهم بالضرب بيد من حديد لكل من يحاول زعزعة الأمن والإستقرار.

image

المؤلف والكاتب الإعلامي محمد حلوان الشراري فقال تؤكد حكومتنا الرشيدة حفظها الله دوما أنه لا مزايدات على أمن الوطن وأن الوطن خط أحمر لا يمكن التهاون في أمنه وأمانه فقد جاءت تلك القرارات لتعزز بذلك إصرارها على إجتثاث الإرهاب وأعوانه من أرض هذا الوطن فهذا هو منهجنا منهج الحزم والعزم القائم على تعاليم الشريعة الإسلامية.

image

الأستاذ صلاح عبد الدايم الشراري مدير مستشفى طبرجل العام قال إن الأحكام الشرعية التي نفذتها وزارة الداخلية في 47 إرهابي دليل واضح على أن هذه الدولة تطبق شرع الله ونحن نؤيد ماقامت به الدولة تجاه هذه الفئة الضالة الإرهابية التي تهدف إلى نشر الفوضى وتفريق شمل ووحدة هذا الوطن ،نسأل الله أن يحفظ لنا دولتنا وأمنها في ظل قيادتنا الرشيدة الحكيمة التي تبذل الغالي والنفيس حتى ينعم كل مواطن ومقيم على هذه الأرض بالأمن والرفاهية والعيش الكريم.

image

الباحث والإعلامي خالد بن هزيل الدبوس فقال: المملكة حكومة وشعبا ضد الإرهاب في كل مكان وزمان وإعدام الإرهابيين هذا نصر للحق وتحقيقا للعدل وحفظا للأمن وتطبيقا للشريعة الإسلامية..وهذا دليل قاطع بأن الطائفية والمذهبية لاتوجد في وطننا الغالي،وهذا طريق كل من يعبث أو يحاول العبث في أمن هذا الوطن الغالي علينا،المملكة بذلت قصارى جهدهالمكافحة الإرهاب وضحت بالغالي والنفيس من أجل ذلك وحاولت جاهدة محاورة الإرهابيين وردهم إلى الحق ولكن بدون فائدة فكان الحل الوحيد للقضاء على هذا الفكر الضال الإعدام،وأنا أنصح الخلايا النائمه أن ترجع عن هذا الفكرالضال وأن تدافع عن هذا الوطن بدل العمالة للغير وأقول دمت لنا ياوطن العز والأمن.

الإعلامي زياد الهريويل قال : تطبيق شريعة الله وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والتسليم من قبل حكومتنا الرشيدة في تصرف هذه الفئة الضالة التي تأتي من فكر إنحرافي في فهم عقيدتنا الأسلامية شي لابد منه فقد أضروا بالإسلام والمسلمين كثيرا، وصدور الأحكام الشرعية في هذه الفئه الضاله هو عقوبة لهم فهو رادع لكل من تسول له نفسه أن يسلك هذا المسلك،وفيه تحصين للشباب من إنتهاج هذا الفكر الضال المنحرف وتنفيذ مثل هذه الأحكام القضائية دفعة واحدة يجعل له الأثر الإيجابي في إنحسار الإرهاب والأرهابيين عن بلادنا بلاد الحرمين الشريفين إن شاء الله تعالى، نسأل الله أن يحفظ هذه البلاد من كل سوء ومكروه، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان ، ويجنبنا الله الفتن ماظهر منها ومابطن.

image

رجل الأعمال أحمد خليقان الغضيان إن تنفيذ أحكام شرع الله المنزلة في كتابه يزيد الأمة رخاء وأستقرار وأمان بعد الله ، سياسة دولتنا ودستورها هو كتاب الله وسنة رسوله صلي الله علية وسلم ، مما زادها قوه وهيبه،نحمد الله سبحانه وتعالي أن نعيش في ظل دولة لا تأخذ بالحق لومة لائم ، وتعاقب اياً من كان حسب مايمليه كتاب الله وهدي محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم دون تدخل الحكومة بذلك، وأعتماده أياً كان الحكم .
اللهم أحفظ دولتنا وبلادنا وأحفظ ولاة أمرنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد.

image

الأستاذ خالد بن جويس الدويرج عضو المجلس الثقافي بمركز الأمير عبدالرحمن الثقافي أكد أن السعودية من الدول التي طالتها يد الإرهاب والتطرف ومن أوائل الدول التي كافحته بالعالم لدى الأمم المتحدة حيث شكل الإرهاب تهديدا واضحا للنيل من أمنها وأستقرارها من خلال المساس بثوابت دولتنا ، والمملكة عندما تمارس إجراءات إجتثاث رؤوس الإرهاب وقطع أوصاله المهدد لكيان الدولة فإنها بذلك تمارس حقها السيادي في تنفيذأحكام شرع الله عز وجل،في حق المطلوبين ال47 ، وتمارس سيادتها على أرضها بموجب محاكم شرعية أمتدت أكثر من عشر سنوات،وهي تحاكم من منطلق شرعي وليست من خلال محاكم صولية تفتقد أبسط الثوابت المحققة للعدالة ، إن هذه الأحكام افرحت جميع أفراد الشعب السعودي لأن الشعب مع دولته ومؤمن بكل ماتتخذه من إجراءات ، نسأل الله عز وجل أن يحفظ دولتنا وقادتنا وأمننا وإستقرارنا وكلنا جندا للوطن.

image

فهد بن مسلم العطينان قال أن ماقامت به دولتنا أعزها الله وأيدها بنصره يدل على تمسكها بشريعة الدين الإسلامي وإقامة الحد والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه زعزعة أمن وإستقرار الوطن دون التفرقه بين الأديان والجنسيات وأتضح ذلك جليا من خلال إقامتها حد الحرابه على عدد ممن سولت لهم أنفسهم وأتبعوا المطبلين لهم من خارج الوطن ، فالملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ضربوا أروع الأمثلة وسهروا من أجل حماية الوطن والمواطن حفظهم الله ووفقهم لمايحب ويرضى.

image

الشاعر والإعلامي : عيد غانم الشراري فقال :الله أكبر والعزة لله ولرسوله محمداً صلى الله عليه وسلم وللمؤمنين أجمعين ولحكام هذه الدولة أعزها الله التي تحكم بشرع الله بميزان العدالة ونحمد الله ونشكره أن من الله على هذه البلاد المملكة العربية السعودية التي يوجد بها أطهر بقاع الأرض الحرمين الشريفين بحكامها العادلين الحاكمين بشرع الله والمتمسكين بكتابه وهدي نبيه عليه أفضل الصلواة وأتم التسليم
ونحن يداً بيد مع هذه القيادة أعزها الله ضد الإرهاب وضد من يحاول العبث بزعزعة أمن وأستقرار هذه الدولة والعبث بأمنها وآمانها ونسأل الله أن يحفظ ويعز وينصر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظه الله وحكومته الرشيدة على جميع من عاداهم فمن يعادي هذه القيادة الرشيدة فهو عدواً لنا جميعاً والإرهاب هو أكبر أعداء هذا الدين لما فيه من زعزعه وترويع للآمنين فالسيف جزاءً ومصيراً لكل من يخالف شرع الله فنقول بصوتاً واحداً عاش المليك للعلم والوطن ولنصرة الإسلام والمسلمين ونسأل الله أن يحفظ أمن بلادنا وينصر جنودنا ويرد كيد الكائدين بنحورهم.

image

وقال الإعلامي محمد عشوي الشراري إن تفريق صف المسلمين وإثارة الفتنة والفساد في الأرض خط أحمر ومن يقترب منه ويتجاوزه ويتعد على الوطن ووحدته فإن هذا هو جزاءه الحق،إنتصاراً للشريعة في إجتماع كلمة الأمة،ونبذ الفرقة وما يؤول إلى إختلال الأمن،ونشوء النزاعات وإستباحة حرمة المسلمين وإزهاق الأنفس وإضاعة الحقوق ، ونحن نبارك ونؤيد بكل معنى الكلمة كل ما قامت وتقوم به بلادنا من إجراءات صارمة ضد دعاة الفتنة والفرقة متطلعا إلى وطن آمن موحد تقام فيه الحياة كما أرادها الله مستقرة متألقة مستقيمة الأحوال مستتبة الأمن.

image

وقال المؤلف ضيف الله ظاهر الشراري : إن هذه البلاد تحكم بكتاب الله وسنة رسوله الكريم ولن تحيد عن ذلك مشيراً إلى أن تنفيذ الأحكام الشرعية بحق عدد من المنتمين للإرهاب يعد رسالة لكل من يحاول التعاون مع هذه الجماعات الخارجة عن الأمة.مطالبا الجميع للقيام بدورهم في توعية الشباب بإخطار هذه الجماعات التكفيرية والتي ليس لها هدف سوى زعزعة الأمن وترويع الآمنين.سائلا الله أن يوفق قادة هذه البلاد لما فيه خير أمتهم ووطنهم وأن يحفظ لها أمنها واستقرارها.

من جانبه أكد الأستاذ عبد الله أبو أذينه مشرف التوجيه والإرشاد بمكتب التعليم بطبرجل أن إعلان وزارة الداخلية تنفيذ الأحكام الشرعية في حق 47 إرهابياً في مختلف مناطق المملكة يعتبر رسالة لكل شخص حاول الإنضمام للإرهابيين وتصديق معتقداتهم وأن هذه الدولة وفقها الله تضرب بيد من حديد على يد كل شخص يحاول العبث بأمن الوطن والمواطن ويسعى في الأرض فساداً
ودعا أولياء الأمور لمتابعة أبنائهم الشباب ومراقبة تصرفاتهم ومعرفة أصدقائهم حتى لا ينجرفوا وراء الأفكار الضالة والإرهابية التي تسعى لتدمير الوطن وتفريق وحدته ولحمته الوطنية.




تعليقات 1 إهداءات 0 زيارات 6416
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • 1437-03-27 12:06 مساءً عبدالله الحضبي :
    شكرا لكم على هذا الحماس الوطني
    وبارك الله في العاملين على هذه الصحيفة الراقية

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:24 صباحًا الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET