• ×

08:39 صباحًا , الأربعاء 21 ذو القعدة 1440 / 24 يوليو 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 1436-05-04 06:00 مساءً
خلف كل صورة نبض شاعراً مبدع
خلف كل صورة نبض شاعراً مبدع

متعب النصّار شاعراً شاب لديه طموح وكفاح ، شقّ طريقة للنجومية ذاهباً من شمال غرب المملكة العربية السعودية حاملاً معه آمال ودعوات وتطلعات أهاليها بتحقيق أول لقب يُسجّل لصالح المنطقة شعرياً في مسابقة ومحفل ثقافي لفت الأنظار بجماليتة وتنظيمة الذي يعتمد على قدرة الشاعر وبراعته ولا يدخل في ذلك التصويت ، فكان شاعرنا يسير بخطوات الواثق من نفسه والقادر على العودة بذلك اللقب مردداً :
إطلب العلم وتوكّل بالولي والحلم بده = واليدين اللي تناوش حلمك إلو ذراعها
الفتى ما يظهره باللازمه يا كود يده = والعقول النيره يقرأ الفهيم إبداعها
لم تكن تلك هي المرّه الأولى التي يشارك فيها بمسابقة شعرية فقد سبق وأن شارك في شاعر المليون وشاعر الملك مما أعطاه تجربة أستفاد منها ، ليواصل ذلك الإبداع ويشارك في البرنامج الشعري (البيت) الذي ينظمه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في الامارات العربية المتحدة ، لتكون الثالثة ثابته بين تلك المشاركات ، ليحقق فيها في العام الماضي المركز الثاني في مشاركتة في نبض الصورة ليكون أول إنجاز يحقق في البرنامج وأول خطوة من خطوات الفوز باللقب في البرنامج حيث كان:
صوّر لي الجرح متعوّد على الراحلين = شفهم مشوا للغياب ونبض قلبي وقف
ويكرر ذلك الإنجاز في هذا العام، ولكن في حصوله على المركز الأول في نفس البرنامج في مسابقة (نبض الصورة) في البيت الذي عبّر به عن الصوره :
ورّق من الشوق وأشر للحمايم وقال = أحبابي هناك عِيروني جناحينكم
مما أهّله للمشاركة في نبض الصورة في الحلقة الأخيرة مع جميع الشعراء الذين فازوا معه في نبض الصورة في مراحل المسابقة والحصول على الجائزة الكبرى مليون درهم ، ليحقق المركز الأول ويحقق الإنجاز الحلم في المسابقة لتكون هذه المشاركة هي الأكثر تميزاً عن غيرها من مشاركات الشاعر متعب النصّار الشراري، فمن يتتبع خطوات الشاعر في المسابقات السابقة يلاحظ أن الشاعر من تقدّم إلى تقدّم وتصاعد مُستمر في العطاء، لشاعراً يروّض القوافي الصعبه ،ويحتوي فضاءاتها الرحبه، رغبةٍ منه لا رهبه ، فهو يحمل الفكر الخارق، والثقافة ،والطموح، والإصرار، والتحدي، والهدوء الجميل، وكل تلك المقومات ساعدت في تجاوزه لجميع الصعوبات، وصنعت منه شاعراً ينافس بجدارة، وإقتدار، ليثبت أن الشعراء الشباب قادرين على إثبات جدارتهم متى ما أُتيحت لهم الفرصة لذا أستطيع القول أن هذا الشاعر قادر على تحقيق المزيد من الإنجازات والمزيد من الإبداعات ليكون في المقدمة، إن سار على هذا الرتم والمستوى المتصاعد الذي رسمه بنفسه لنفسه فلا يزال للأمجاد بقيه في جعبته ...

محمد حلوان الشراري



تعليقات 0 إهداءات 0
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:39 صباحًا الأربعاء 21 ذو القعدة 1440 / 24 يوليو 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET