• ×

05:28 صباحًا , السبت 26 ربيع الأول 1441 / 23 نوفمبر 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 4 أسبوع 07:39 مساءً
مرسم القريات.. و109 من بنات القريات..!
image

في ذكرى تأسيس مرسم القريات على يد التشكيلية "هلا العبدلي" التي بذلت مجهوداً كبيراً في إنشائه لـ يبقى .. ويبقى لـ يستمر .. ويستمر لـ يتطوّر ويكون بيتاً لكل التشكيليات بالقريات بعد أن تجاوزت كل العقبات التي كانت في طريق المرسم عملياً ومالياً بعد أن دفعت المال من جيبها الخاص طوال السنوات الماضية، ليكون حضور المرسم والمشاركات فيه رائعة ومميزة وترتقي لحجم المناسبات الوطنية والثقافية والاجتماعية والأيام العالمية والمهرجانات التي تقام بالقريات، ليُعطي هذا المرسم صدىً واسعاً لدى كل بنات القريات من التشكيليات المحترفات والموهوبات والرسامات المبتدآت ومن لديهنّ الرغبه في تعلّم الرسم للالتحاق بالمرسم، بعد أن قدمته التشكيلية هلا العبدلي بهذه الصورة الرائعة والجميلية التي عكست الثقة والتقدير عند الجميع، بعد أن فتحت الأبواب للجميع للمشاركة فيه ومنحت المساحه الكبيرة لهنّ لتقديم كل مالديهنّ في بيئة صحية سليمة انطلقت من أرضية صلبة يسودها التعاون والإحترام والإبداع، لتكتشف الأعداد الهائلة من المبدعات والموهوبات من بنات القريات في الفن التشكيلي ليتطور العمل لإقامة ورش فنية ورسم حر ودورات ومحاضرات عن الفن التشكيلي بالمجان رغم قلة الدعم المادي، لكن الدعم المعنوي والإقبال على المرسم هو الذي أخذها للإستمرار في التطوير لتجد بأن مركز التنمية الإجتماعية يبادر بمنح مقر للمرسم دون أي إلتزامات مالية .. وتصافحها التشكيلية هيا الموسى التي لم تتردد بالوقوف بجانب زميلتها والسير في طريق طويل لم يتأثر بالعواصف التي هبت أمامهن من أجل الوصول بهذا المرسم إلى القمّة حتى يأخذ مكانه الطبيعي في خدمة بنات وسيدات القريات.

لكن .. للأسف جمعية الثقافة والفنون بمنطقة الجوف لم تعط ِللمرسم أي اهتمام ولازالت لم تُعِر المرسم ونشاطه الدائم والنجاحات التي حققها اهتماماً، وكذلك الأعداد الكبيرة المنتسبة إليه والتي في كل يوم تتزايد، وكذلك فعل أعضاء لجنة الثقافة والفنون بالقريات .. وكذلك بعض الجهات الأخرى التي "تدعي" يومياً مسئوليتها الاجتماعية وشراكتها المجتمعية .. هنا أصابت البعض الدهشة لدرجة الإستغراب حينما علموا بأن هذا المرسم قائم بجهود ذاتية ومصاريف مالية من مؤسسيه فقط، رغم ما يقدم من معارض ومشاركات متعددة ومتنوعة على مدار العام وفي كل مناسبة يسجل حضوره الرائع .. ياسادة يا كرام أين أنتم من هذا المرسم دائم الحضور في جميع المناسبات الوطنية وخلافها من أعمال ومعارض ولوحات تسابق على اقتنائها أغلب رجال الأعمال والمهتمين بالفن التشكيلي رغم أنه لم يرتقِ لطموح التشكيليات، بيد أنه كان محفزاً ومشجعاً للإستمرار وتقديم الأفضل، وهذا الفن الذي يبرز تراث وحضارة وأمجاد وازدهار ونمو وتطور هذا الوطن المعطاء..!

لماذا لا تمتد يد العون من المسئولين والجهات ذات العلاقة ورجال الأعمال والجمعيات، حتى يبقى هذا المرسم ليتطور ويتجدد في صقل المواهب ويخلق روح الابتكار والإبداع ويستمر بيتاً كبيراً لبنات القريات التشكيليات، لتقديم الأفضل والأجمل لما هو قادم من مشاركات محلية وعربية و عالمية .. وحتى لا يأتِ يوم ويصارع هذا المرسم البقاء ويلفظ أنفاسه ونحن ننتظر فقط المشاركة في دفنه..؟!!

تعليقات 0 إهداءات 0
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:28 صباحًا السبت 26 ربيع الأول 1441 / 23 نوفمبر 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET