• ×

08:33 مساءً , الأربعاء 10 جمادي الأول 1440 / 16 يناير 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 3 أسبوع 03:07 مساءً
ميزانية الخير والنماء
كيف يكون الحمد كالنّفَس، يتردد في أجوافنا، وينطلق من حناجرنا ليل نهار، ليصل عنان السماء، في الثناء على الله المنّان؟!

خيرٌ مدرار، وأمنٌ وارف، وقلوبٌ متآلفة، وشعب مع وُلاته يداً واحدة، ثم يُجمّل ذلك كله، ما أعلنه سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -، عن أضخم ميزانية في تاريخ المملكة العربية السعودية حرسها الله.

إن هذا الإنجاز، وهذا الخير، ما كان ليكون لولا فضل الله أولا، ثم جهود دولتنا الرشيدة أيدها الله في عمليات الإصلاح والتنمية المستدامة، ومحاربة الفساد، وتجفيف منابع الهدر، عبر حملات التطوير والتطهير، وتصحيح مسار الإنفاق، ليصب في قنواته الصحيحة، والتي تخدم المواطن، وتسارع في تطوير البلاد، والتركيز على البنية التحتية، ومشاريع البناء العملاقة.

إننا فخورون بهذا الإنجاز، والذي سنرى ثماره قريباً بإذن الله تعالى، في مناطقنا، ومحافظاتنا، وسوف ينعكس إيجاباً على رفاهية المواطن، وتوفير كل ما يطور مستقبل بلادنا، ويخدم حاضرها.

وإن كان من شيء نتذاكره ونحن نستعرض هذا الخبر المبهج، فهو العمل على أن يكون كلٌ منا مواطن صالح، ومواطِنة صالحة، نعمل جميعاً على حماية أمننا، والمحافظة على مقدرات بلادنا، والذود عنها بالغالي والنفيس، ليدوم الخير، ويثبت الأمن ويبارك الله في الحاضر، ويبلغنا المستقبل، ونحن بعز ورفاهية وقوة ومكانة تليق ببلاد الحرمين الشريفين رائدة العالم الإسلامي والعربي، والفاعل الأهم في منظومة العالم أجمع.

اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وزدنا خيراً وأدم أمننا واحفظ قادتنا.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 140
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:33 مساءً الأربعاء 10 جمادي الأول 1440 / 16 يناير 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET