• ×

05:09 صباحًا , الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 3 أسبوع 02:32 مساءً
التاريــخ لا يرحــم يامقيـــرن..!
توالت الأحداث المتضاربة صعودا ونزولا منذ استلام الأستاذ نواف المقيرن دفة رئاسة نادي الاتحاد عميد الأندية السعودية, بل لا أبالغ إن قلنا إنه عميد الأندية الآسيوية وصاحب الصولات والجولات المحلية والقارية والعالمية, ربما نلتمس العذر قليلا لسعادة الرئيس عند استلامه لرئاسة النادي الكبير والضغوط الجماهيرية الكبيرة عليه, حيث استلمه في مرحلة تعتبر هي الأفضل ماليا منذ عشر سنوات تقريبا حينما تمت تسوية ديون الأندية جميعا بفضل الله ثم بفضل سمو ولي العهد - حفظه الله - وبمتابعة من معالي رئيس هيئة الرياضة، لكن النتائج كانت هي الأسوأ منذ تأسيس النادي، ونتيجة للضغوط الإعلامية والجماهيرية بدأ البحث عن حلول سريعة دون التفكير بتروي وإمعان وعدم التسرع في اتخاذ القرار وربما لقلة خبرة الرئيس في المجال الرياضي ولقلة خبرة معاونيه في قيادة دفة ناد عريق وكبير ألقت بظلالها على ما وصل إليه حال النادي، ولكن الواقع ووفق الحسابات النقطية يقول مازالت الأمور بأيدي الرئيس وأعضائه، ولا زال هناك متسع من الوقت لحل المشكلة وعدم التسرع في البحث عن حلول ربما تكون عكسية ولم يعد الوضع يحتمل مزيدا من الأخطاء، يجب أن يشارك كل اتحادي يعشق هذا الكيان ولا يتمنى له السقوط في حل هذه المشكلة, كُلٌ وفق موقعه ومكانته, فالرأي من أصغر المشجعين ربما يكون حكمة فيها مفتاح الإصلاح والنجاح, أشرك الجميع معك يا سعادة الرئيس في حل هذه المشكلة الكبيرة من أعضاء شرف وإعلاميين وجهاز فنــي وجماهير ، إبحث عن مكامن الخلل قبل مكامن النجاح لأن السقوط لا سمح الله يحسب عليك لوحدك, والنجاح سيسجل باسم الجميع, ورغم النظرة التشاؤمية من الكثيرين إلا أننا نرى نورا داخل النفق سيضيء قريبا بفضل الله ثم بفضل جهودكم يا سعادة الرئيس فنحن نعلم مدى حرصكم وما تقدمونه من جهد ووقت لإعادة النادي لعمادة الأندية ومع ذلك أقول لك (التـأريخ لا يرحم يا سعادة الرئيس).. كل التمنيات لك بالتوفيق والنجاح.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 74
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:09 صباحًا الجمعة 7 ربيع الثاني 1440 / 14 ديسمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET