• ×

08:38 مساءً , الأربعاء 10 جمادي الأول 1440 / 16 يناير 2019

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 1440-02-27 01:19 مساءً
‎المملكة قبلة العالم بالثقافة والفكر والعلم والتكنولوجيا
‎بين اليوم والامس بين هذا العام وما سبقه نحن سائرون تحت راية سلمان الحزم مبايعين بالولاء لحامل اللواء ولي العهد الامير محمد بن سلمان وبالعزيمة نسير وبقوة اصرارنا نمضي على اعلاء صوت الحق الذي يخرج من ارض الحرمين.، سلماننا هو ملكاً لكل سعودياً يحرص على تراب المملكة وكل عربيا محبا لارض الحرمين الشريفين.

‎بكلمات رجل الشباب سمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان نرسم خطانا هذا الرجل الذي وجدت الأمة على يده التطور و الانفتاح حروفي مشتتة وكلماتي لا تجتمع لأنها تعجز عن وصف سيدي ولي عهد خادم الحرمين الشريفين الذي يعمل بكل جهد ليمزج برؤياه السامية بتطور المجتمع ونقل تكنلوجيا العالم الى قلب الأمة الإسلامية و قبلة العالم الإسلامي ليظهر للعالم نحن بلاد الحرمين الشريفين كرمنا الله بخروج نور الاسلام من هنا..

وها هو محمد بن سلمان يخرج نور العلم والمعرفة في الرؤية السامية 2030 والتي غيرت مجرى العالم لتجعل البوصلة تنظر الى المملكة كصرح إقتصادي كبير في زمن تجد كل بلدان العالم تضخماً اقتصادياً ومشاكل داخليه.

‎تجد اقتصاد المملكة عامراً وزاهراً بقيادتنا الحكيمة وبتوجيهات خادم الحرمين الشريفين سلمان العزم والعدالة، والتنفيذ بخطط ثابتة راسخةً من ولي عهده الأمين سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

‎نحن بلد السلام والإسلام ولا يوجد شرخ بيننا وبين أي دوله عربية أو إسلامية طالما لا تظر بسيادة المملكة، ‎فالإعلام المسيس إستغل الحادث الأليم الذي تلقت المملكة بحزن شديد وواجهة سهام الغدر من القريب قبل الغريب في تسميم الأخبار الزائفة والمروجة لأكاذيبه ونفاق إعلامي.

‎كلامهم كسراب يحسبة الضمآن ماء، والمملكة ماءها يروي القريب قبل الغريب في اكناف خيرها ترعرعت أجيالاً من العرب ومن خيراتها فتحت بيوت كاد الجوع أن يفتك بهم.

‎اقتصادنا اليوم صلب رصين مادام في هذا البلد ملك إسمه سلمان نحن بخير، طالما في هذا البلد ولي عهد اسمه محمد بن سلمان اقتصادنا عامر وجيشنا قوي ومسلح بأقوى العتاد العكسري عالمياً و أرضنا محمية بمشيئة رب العباد، ‎وشراكاتنا مع دول العالم كبيرة، ‎فجميع الاسواق العالمية تتجه على كسب رضا الحكومة السعودية للسماح لها في الاستثمار في المملكة و السبب في ذلك يعود الى اقتصادنا القوي.

‎هذا الاقتصاد الذي يشهد نموا يوما بعد يوم على عكس ما نجده في الدول العربية والاوربية وغيرها من دول العالم التي تشهد مشاكل داخلية بسبب التضخم الاقتصادي والديون وغيرها
‎اوربا والعالم المتحضر هو الشرق الاوسط الجديد، ‎ففي السنوات الثلاث الماضية شهدت المملكة نجاحات وتطور ونمو اقتصادي لم تشهده دول اخرى وانا على يقين ان رؤية سيدي ولي العهد للسنوات القادمة ستحمل بيدها الخير لكل السعوديين، لو لاحظنا التغير الكبير والسريع في مؤشرات النمو الاقتصادي ولو لاحظنا المنتجات النفطية تضاعفت كثيرا حتى نستطيع ان نقول ان المملكة لا تعتمد على البترول حصراً.

‎2030 هي نقطة التحول الذي سيشهده العالم وستكون المفاجئة الكبرى للعالم ليجدو اقتصادنا العملاق الذي يعمل على القضاء على آفة البطالة وتحسين مركزنا الاقتصادي في الترتيب العالمي وهذا ما نفخر به كسعوديون وحتى لكل مقيم على ارض المملكة لأن بلادنا لن تكون قبلة المسلمين فقط بل قبلة العالم بالثقافة و الفكر والعلم والتكنلوجيا بمشيئة الله تعالى.

‎الروح السعودية تشارك اخوانها العرب في بناء اقتصاها ليكون الشرق الاوسط خاليا من النزاعات والخلافات ونشطاء في تنمية الاقتصاد وتنشيط السياحة وتنشيط التطور التكنلوجي ونحن في المملكة ولله الحمد نشارك كل إخواننا العرب في تطوير بلدانهم وبناء اقتصادهم واعتمادهم على تصدير المنتجات الغير نفطية.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 127
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:38 مساءً الأربعاء 10 جمادي الأول 1440 / 16 يناير 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET