• ×

02:24 مساءً , الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 1440-01-23 02:57 مساءً
تعليق الدراسة : "قرار أم مزاج" ؟!
أمست محافظة طريف ليلة البارحة على أحوال جوية غاية في السوء, وعواصف ترابية شديدة السرعة أضرت بالسيارات وببعض الأسقف من الشينكو, وأصبحت المحافظة على ذات الأجواء الغبارية والهواء الشديد المصحوب بالأتربة, ولم يكن لأصحاب القرار في تعليق الدراسة أي صوت يذكر, ربما لأنهم يعيشون في منازل مسلحة ومحمية من العواصف، وفاتهم أن أبناءهم الطلاب والطالبات , ليسوا على مستوى واحـــد من المعيشة ,, وقد فاتهم أن هذه الأيام بالذات تكثر فيها أمراض الربو والحساسية والزكام, والتي تزدحم بسببها المستشفيات والمراكز الصحية هذه الأيام بالمراجعين الذين يعانون من هذه الأمراض..!

لا أعلم حقيقة الصمت الرهيب من أصحاب القرار في تعليق الدراسة وتركوا الأمر لأولياء الأمور الذين اتخذ البعض منهم قرار التعليق بنفسه حفاظا على صحة أبنائه, فإذا لم تعلق الدراسة في مثل هذه الأجواء فمتى سيتم التعليـــــق ياتُرى؟! حتى ولو هدأت العاصفة الرملية, فإن مقاعد الدراسة هذا اليوم غير مهيأة لجلوس الطلاب عليها وللمعلومية فإن آخــر مرة تم تعليق الدرســة فيها في العام الماضي كانت الأجواء في المساء هادئة, وفي الصباح أكــثر هدوءً, وهنا أتساءل كما يتساءل غيـــري هل التعليق قرار في مصلحة أبنائنا وحفاظا على صحتهـــم أم يدخل فيه عامل المزاجيـــة التي قد لا تراعي مصالح الطلاب والطالبات والحفاظ على صحتـــهم؟!

رسالة لأصحاب القرار في تعليق الدراسة الأحوال الجوية باتت واضحة للجميــع من خلال الأرصاد الجوية، ووسائل التواصل مع الطلاب وأولياء أمورهم في متناول الجميع حتى ولو لم يتخذ القرار إلا في الصباح فإن تعديل الخطأ وإن تأخر خير من المضي في الخطــأ.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 164
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:24 مساءً الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET