• ×

11:32 مساءً , الإثنين 6 صفر 1440 / 15 أكتوبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 2 أسبوع 05:00 مساءً
وطني على مدى ٨٨ عاما
الحمدلله الذي جمع قلوبنا ووحد كلمتنا وبفضله تعالى إلتأم شتاتنا وتوحدت اطراف بلادنا الغالية والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه اجمعين.. وبعد:

ها نحن مجدداً نحتفل بيومنا الوطني السعودي الثامن والثمانون ولا نزال نستلهم العِبر والدروس من جهاد المؤسس الكبير الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود الذي قاد شعبه الوفي الى بناء أهم واعظم وحدة عربية اسلامية ناجحة ليجعل "رحمه الله" هدف بلاده الأول رعاية الحرمين الشريفين وخدمة الإسلام والمسلمين، فأصبح ذلك شرف يتوارثه ابناء المؤسس من بعدة.

وإن من فضل الله سبحانه وتعالى ونعمته على هذا الوطن المعطاء المبارك، أن هيأ له قادة جعلوا تطبيق الشريعة الإسلامية في بلادنا مرتكزاً أساسياً تحكمُ به، ومصلحة الوطن والمواطن وفق هذه الأسس الإسلامية السامية، قادة حكماء أوفياء عدلوا واستحقوا السيادة والريادة، حيث وحدوا هذا الوطن على أسس ومقومات الوحدة الشرعية.

أسس هذه الوحدة الوطنية الإمام المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن - طيب الله ثراه - على أسس الترابط في الله بالمحبة والألفة والإخاء والتواد والتحاب والتآزر والإيثار والعدل ونبذ العنصرية، فغرس في أبنائه البررة هذه القيم والمبادئ الإسلامية فساد العدل ربوع هذا الوطن، وتحقق لهذا الوطن الأمن والاستقرار، والتقدم والنماء والإزدهار، فأصبحت المملكة العربية السعودية دولة ذات أهمية بين دول العالم يشارُ لها بالبنان وتشرئب لها الأعناق وذلك بفضل الله عز و جل ثم بما بذله قادتنا المخلصين الأوفياء من تخطيط وجهود وعطاءات.

ها نحن اليوم في اليوم الوطني الثامنُ والثمانون بقيادة سلمان الحزم والعزم وولي عهده الامين سمو الأمير محمد بن سلمان، والوطن يقفز قفزات كبيرة من الإنجازات لتحقيق متطلبات الرؤية لمواكبة الحاضر والمستقبل، تلك الرؤية الطموحة من قبل قيادة هدفها الأول أن تكون هذه البلاد نموذجاَ رائداً على مختلف الأصعدة، رؤية رسمت ملامح الدولة القوية المزدهرة التي تتسع للجميع، دستورها القرآن ومنهجها الاسلام الوسطي، دولة جعلت من العمق العربي والإسلامي مرتكزاً في علاقاتها وسياستها، متسلحة بالقوة الاستثمارية والاقتصادية، وأهمية الموقع الجغرافي الاستراتيجي.

هذه المرتكزات أكثر إزدهاراً يجد فيها كل مواطن ما يتمناه، مع المحافظة على مكتسبات الوطن من خلال العمل الدؤوب، والمشاركة الفاعلة في تبني منظومة التحسين والتطوير المستمر وتعزيز القيم الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة.

أسأل الله أن يحفظ لهذا الوطن أمنه واستقرارة وولاة أمرة ومواطنيه.


مدير التدقيق والمراجعة بالأمن العام

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 57
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:32 مساءً الإثنين 6 صفر 1440 / 15 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET