• ×

02:23 مساءً , الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 1440-01-15 10:11 صباحًا
"الثامن والثمانون".. من أين ابدأ واتحدث عنك يا وطني..؟!
ثمان وثمانون عاماً من التقدم والريادة والمجد والحضارة، ثمان وثمانون عاماً من الانجازات في شتى المجالات السامية بك يا وطني نحو مستقبل رؤيتك الرائدة، ثمان وثمانون عاماً ونحن وقيادتنا كالجسد الواحد في حب وولاء وأمن وأمان فلك الحمد ربنا.

ستظل يا وطني النبع الدافق بكل معروف وفضل لنا كشعب ووقفة خير لغيرنا ..

وطني.. لك صورٌ عديدة من صور الخير والعطاء سعياً منك لنشر الفرح والسرور والسعادة على أفراد شعبك خاصة وللمسلمين عامة..

ها أنت يا وطني تستقبل يومك الوطني ورجال أمننا في جبهات القتال في حدود بلادنا يدافعون عن بلاد التوحيد ومهبط الوحي. فاللهم نصراً قريب..

وطني الحبيب:
ملأت قلوبنا حباً وانتماء، ملأت قلوبنا خيراً وعطاء، ملأت قلوبنا عزاً وفخرا، في يوم مجدك يا وطني لا شيء يستحق الذكر إلا لك، فالشكراً لله، ثم لقيادة بلادنا على ما يقدمون من تطور وتيسير لضيوف بيت الله الحرام وضيوف مدينة المصطفى عليه أفضل السلام .

يا وطني.. الأقلام والكلمات عاجزة عن سرد ما تُكنّه قلوبنا وأنفسنا لك.. فهذا غيض من فيض .

في يوم الوطن:

اسأل الله أن يحفظ بلادنا ويحفظ سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وجميع
أفراد شعبنا الكريم من كل شر.. وأن ينصر جنودنا الأفذاذ الأبطال في حدود بلادنا..

دمت يا وطني
شامخاً عزيزاً بحول الله.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 128
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:23 مساءً الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET