• ×

11:34 مساءً , الإثنين 6 صفر 1440 / 15 أكتوبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 3 أسبوع 11:34 مساءً
"السعودية" أعظم وحدة وطنية في العصر الحديث
في كل عام تحل ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، يجدد السعوديون فخرهم بهذا الوطن الغالي ، تاريخاً وحاضراً، ويرقبون المستقبل الزاهر بأعين الثقة بالله ثم بقيادتهم الحكيمة ، التي تواصل إبهار العالم بالمزيد من التطوير والمنجزات العظيمة ، تشييداً في البنيان وصناعةً للإنسان، فكيف لايفخر السعوديون بتاريخ بلادهم ويتفاءلون بمستقبلها، وهي تقف على أرض صلبة أسسها وشيد بنيانها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ، طيب الله ثراه، وواصل مسيرته أبناؤه ملوك البلاد عهداً بعد عهد، مستعينين بالله ومستمدين قوتهم من شرعه القويم، وفي كل عهدٍ من تلك العهود قصة كفاح ونجاح، ميزتها الثبات على المنهج القويم والوحدة الوطنية الراسخة ، التي تعد أعظم وحدة وطنية في العصر الحديث.

نحتفي اليوم بالوطن في يومه الثامن والثمانين مع مطلع عام هجري جديد، بعد أن طوينا عاماً حافلاً بالإنجازات الداخلية والخارجية، ومكانةً لائقة ومشرفة بين بلدان العالم، انتهى عام هجري وصفحاته تمتلئ بالعطاءات في كل الاتجاهات، فالمملكة تستمر في تأثيرها العالمي اقتصادياً وسياسياً وفكرياً، وذات مكانة وتأثير عميق في التطورات العالمية، وتتجه إليها أنظار العالم عند كل موجة من التحديات الكبيرة، يرقبون ماتفعله في كل مرة، فتكون كعادتها جبلاً شامخاً لايهتز مهما كانت قوة الرياح، اقتصادها متين، وفعلها حازم لايلين، عازم لايستكين، وكل مواطنيها حول قيادتهم ملتفين صامدين.

إن الراصد لهذه الدولة الشامخة، لايملك غير الانبهار أمام عظمة منجزاتها وحكمة قيادتها، بدأت شابّة قوية ، تحدت الكائدين والحاقدين، واستمرت شابّة تحمي وترعى شؤون المسلمين، فيما انشغل أعداؤها بمراقبة مسيرتها مذهولين مشدوهين ، تنمية شاملة في كل الميادين، يذود عنها حكامٌ مخلصون ، وشعب قوي أمين.

لقد عادت ذكرى اليوم الوطني وجامعة الجوف كغيرها من مؤسسات الدولة تشهد نهضة متواصلة متسارعة، فهاهي قبل أيام معدودة تحتفل بافتتاح عدد من المشروعات الوطنية في المدينة الجامعية تجاوزت قيمتها 600 مليون ريال برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف وحضور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ساعية لاكتمال عشرات المشروعات العملاقة بدعم كبير من القيادة أيدها الله، وفي ذات الوقت يدرس فيها مايفوق 27000 طالب وطالبة، وتبتعث مايقارب 500 مبتعث ومبتعثة لأعرق جامعات العالم في مختلف التخصصات، وتعمل وفق خطة استراتيجية متوافقة مع رؤية المملكة 2030 ، وقد انجزت مؤخراً خطتها الأكاديمية لتتوافق مع تلك الرؤية الطموحة ، ومنظومة العمل المؤسسي فيها تسير وفق هيكلة إدارية وعلمية دقيقة، وهي تزخر بالإنتاج العلمي والمراكز البحثية والكراسي العلمية، وآخرها كرسي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز لأبحاث الشباب.

كل ذلك وغيره، يدعونا للفخر بالوطن الغالي وقيادته الرشيدة ، التي وفرت لنا كل سبل النجاح والريادة، فهنيئاً لنا هذا الوطن وتاريخه وعقيدته ، وهنيئاً لنا قيادته ومنجزاته ، ونسأل الله القدير أن يعيد علينا هذه الذكرى الغالية ونحن ننعم بالأمن والرخاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين بحكمته وحنكته، وولي عهده الأمين بفكره وطاقته وانطلاقته نحو مستقبل زاهر لوطن وشعب شاب طموح.

مدير جامعة الجوف

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 104
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:34 مساءً الإثنين 6 صفر 1440 / 15 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET