• ×

11:34 مساءً , الإثنين 6 صفر 1440 / 15 أكتوبر 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 3 أسبوع 12:55 صباحًا
للمجد والعلياء بلادي .. اليوم الوطني 88
لكل لحظة جميلة ذكريات ولكل وقت ثمين تخليد و تمجيد ، لما عثى الجهل بالإمة و الخرافات بالدين سخر الله لهذا البلد رجلٌ أمين و حاكمٌ عادل ، وحد البلاد على قلب رجل واحد و هدفٌ واحد هو النهوض بالتنمية ومواكبة الحضارة العالمية ، مما جعل المملكة العربية السعودية دورٌ فاعل ومميز يشار له بالبنان في القضايا الدولية و المشاركة في حل القضايا الإقليمية و الدولية ، والحزم والأخذ على يد الظالم ومساعدة الدول في نشر الإستقرار و الأمن ، والعزم على المحافظة على مقدرات البلد و الإستفادة منها ، و مساعدة الأصدقاء من البلدان المنكوبة في الكوارث البيئية و الصحية والمساعدة في التخطيط المستقبلي للأبناء و الأحفاد
عاش الوطن للمجد نبراس ، ونحن نعيش هذه الأيام مناسبة عظيمة و يومٌ خالد لندعو الله أن يتم نعمه علينا ، ومن الثورات الإقتصادية و الطموحات و التطلعات الرؤية المتكاملة و المواكبة لهذا العصر رؤية 2030 . و شباب هذا البلد المعطاء يقودون دفة التطور بروح الشباب و حكمة الكهول حتى تكون المملكة من الدول المتقدمة في جميع المجالات .

وصدق الشاعر محمد بن عثيمين:
عَبدُ العَزيزِ الَّذي ذَلَّت لِسَطوَتِهِ = شوسُ الجَبابِرِ مِن عُجمٍ وَمِن عَرَبِ
لَيثُ اللُيوثِ أَخو الهَيجاءِ مِسعَرُها = السَيِّدُ المُنجِبُ اِبنُ السادَةِ النُجُبِ
قَومٌ هُمُ زينَةُ الدُنيا وَبَهجَتُها = وَهُم لَها عَمَدٌ مَمدودَةٌ الطُنُبِ

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 111
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:34 مساءً الإثنين 6 صفر 1440 / 15 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET