• ×

01:08 مساءً , الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 2 أسبوع 02:21 صباحًا
السعودية ما بين إحصاء العمل وإقصاء العمالة
قرارات متسارعة اتخذتها حكومة المملكة العربية السعودية بشأن ابعاد العمالة الوافدة عن البلاد واحلال الأيدي الوطنية المدربة ,, وادخالها سوق العمل، وتفاوتت الآراء بين مؤيد ومعارض بشدة ومعارض لأسباب، والكل يعلم أن القرارات جاءت من أجل مصلحة الوطن أولا ثم مصلحة المواطن ثانيا، وهي قرارات صدرت من القيادة العليا ووفق ضوابط مدروسة.

فيجب على الجميع احترامها والعمل بها، لكن المتأمل بواقع الحال يرى أن بعض المهن التي تم اقصاؤها لم يكن هناك بديلا جاهزا ومدربا لسد الحاجة، فالإقصاء جاء دون احصاء الأيادي الوطنية المدربة، التي ستحل مكان المهن التي تم اقصاؤها من سوق العمل، فاعتقد البعض أنها قرارات جانبت الصواب، والحقيقة أن أي خطة تضعها الدول لا بد من الصبر عليها لمدة قد تصل الى خمس سنوات، وهي الخطط التي تضع عليها الدول دراساتها وخططها، فمن الصعب جدا الحكم على قرار الإقصاء بالفشل أو بالنجاح ما لم يمض عليها خمس سنوات أو اكثر، وإن كانت بوادر نجاحه في بعض المهن قد لاحت بالأفق، على الرغم من عدم تقبل البعض لقرار الإقصاء في بعض المهن.

تأمل قليلا في قرار الإقصاء لبعض المهن لترى أنه جاء في محله من عدة جوانب، فالمتأمل بواقع مجتمعنا كان يتوقع أن تتأثر العمالة الوافدة بعاداتنا وتقاليدنا واحترام قدسيات هذا البلد، لكن للأسف قد يكون لكثرة العمالة الوافدة وبعضها سائبة دور كبير في اكتساب ابنائنا وبناتنا عادات وتقاليد بلاد العمالة الوافدة، بالإضافة الى أن كثيرا من المهن يستطيع القيام بها أبناء الوطن، إذا ما وجدوا معاهد ومراكز التدريب الكافية، وإلا من قال إن العمالة الوافدة يملكون الخبرات والتدريب الكافي لمهنهم التي جاؤا من أجلها؟ فأغلبهم يأتي بمهنة ما ويعمل بمهنة أخرى غيرها، طلبا لكسب الرزق ودون إتقان لها، فكل ما نريده الآن الصبر على هذه القرارات لإثبات فائدتها لأبناء الوطن، إذا ما تأكدنا من عمل احصاء دقيق للمدربين من أبناء الوطن لسد احتياجات المهن التي تم وسيتم اقصاء العمالة الوافدة منها.! ليكون هناك توازن في نسب العمل وتغطية المهن التي تم توطينها، حينها سنرى بكل تأكيد أنها قرارات قد منحت أبناء الوطن فرص العمل الشريف، وختاما هي قرارات شجاعة وتحمل تحديات كبيرة، حريٌ بنا أن نصفق لمن أعدها، ونقف خلفه لنضمن فرص عمل شريفة بأيدي سعودية تحقق طموح رؤية هذه البلاد.. والله من ورا القصد.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 227
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:08 مساءً الأحد 8 ذو الحجة 1439 / 19 أغسطس 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET