• ×

08:06 مساءً , الإثنين 6 رمضان 1439 / 21 مايو 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 4 أسبوع 02:32 صباحًا
يا سمو الأمير "بوابة الوطن" بحاجة مجمع ثقافي لكلا الجنسين
أُسطر هذه الأحرف التي أثق أنها ستكون ضمن أهتمامات سمو الأمير بدر بن سلطان أمير منطقة الجوف، والذي عهد لنفسه على أن يوفر للمواطنين والمواطنات في منطقة الجوف سبل الرفاهية وينهض بها عالياً لتواكب رؤية 2030 وكوني أعتبر نفسي فتاة مثقفة، أركن في أقصى المنطقة في محافظة القريات تلك المحافظة الحالمة التي تسمى "بوابة الوطن" وإذا ما تحدثنا عن هذه التسمية فإن أيُ زائر وضيف لها يلحظ وللوهلة الأولى أن هذا الإسم لم يُطبق على أرض الواقع فعندما يدلف من خلال هذه البوابة لا يستشعر هذا الاسم..! كونه يدخل من بوابة لا يوجد فيها معالم جمالية ولا مناظر جاذبه بل يُصاب بالإكتئاب حتى يصل إلى قرية الناصفة.

هذا الموضوع ليس من شأني ولكن الحديث اجتذبني، ولكن سوف أعرج لموضوعي الأهم وهو من صميم هوايتي كمثقفة من مثقفات محافظة القريات حيث أني أجد بعض الصعوبات التي تواجهني عندما أشرع في بحوثي أو أركن لوريقاتي أو على الأقل أبحث عن مجمعات ثقافية تزيد من ثقافتي وتجمعني بالمثقفات من بنات جنسي فليس هناك ملتقى ثقافي ولا ندوات تهتم بنا، وتناقش احتياجاتنا ولو مرَّ عليَّ كتاب أرغب بإقتنائة فلا أجد مكتبة تهتم بهذه المواضيع فكثرة المكاتب لدينا ليست إلا قرطاسيات تجارية، كما أن الصرح الثقافي المتوفر لدينا وهو المكتبة العامة بالقريات لاتحتوي قسماً نسائياً بل إني أضطر لأن أبحث عن أحد يجلب لي كتاب ليتردد مرات عديدة للمكتبة حتى أجد ضالتي من الكتب، وهذا قد يزرع الانزعاج فيمن أحتاج له في هذه المهمة، حتى أني احياناً اضطر لإلغاء فكرة بحث أو فكرة موضوع أو حتى قراءة كتاب..! وفي المقابل حتى مسودات بحوثي وكتبي لا أحد من يتبنى طباعتها ولا يوجد لدينا نادي أدبي فالنادي الأدبي يقطن في الجوف على بعد 380 كلم والوصول إليه صعب بالنسبة لفتاة مثلي مرتبطة بأبنائها وزوجها وعملها.

فيا سيدي ها أنا أتكلم عن بنات القريات وقراها ولست موكلة عنهن ولكني اشعر بمعاناتهن فنحن بأمس الحاجة لمكتبة كبرى توفر إحتياجاتنا وبأمس حاجة لسرعة الأمر بإفتتاح فرع في المكتبة العامة بالقريات يختص بالنساء وإنشاء مركز ثقافي يجمعنا مع المثقفات في الوطن العربي ويقام عليه الفعاليات الثقافية
كتبت كل ذلك سيدي وأنا على ثقة من أن هذا الشبل من ذاك الأسد وعلى يديك بعد الله سيكون تلبية متطلباتنا الملحة.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 164
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:06 مساءً الإثنين 6 رمضان 1439 / 21 مايو 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET