• ×

05:43 مساءً , الجمعة 4 شعبان 1439 / 20 أبريل 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ منذ 4 أسبوع 02:22 مساءً
( رئيسٌ .. يسابق الزمن )
قمة التناقض بين :
واقعنا .. وأحلامه
آمالنا .. وإقدامه
تركي آل الشيخ الذي أوجد فينا هذا التناقض !!
نسخر من أرائه وأفكاره المسائية ؛
فتسخر منا الحقائق الصباحية !!
نكره قراراته ولكننا ; نحب نتائجها ..
تغضبنا تساؤلاته ; فتسعدنا تدخّلاته .
ويبدو أن الجمود الذي عشناه عمرا هو السبب الحقيقي في ذلك ؛
فكيف نتقبل من يحرك لنا ذلك الساكن ؟ .

غريبٌ تفاجأنا به ، ففاجأنا بكل ما هو غريب !!
أجمعنا على عجزه وفشله فاستطاع أن يجمعنا بنجاحه ..
ما أكثر انتقادنا !!
تركيزنا فقط في سلبياته التي نبحث عنها !!
والأغرب من ذلك أن تلك السلبيات تتحول إلى إيجابيات ..

الشخصيات التي تؤثر في الحياةِ نادرة
، ولكل شخصيةٍ خربشةٌ خاصة ..
هي التي تحركنا وتشعرنا بأننا على حق في الانتقاد !!
إلا أننا نتفاجأ بأن تلك الخربشة هي لطمة تعيدنا إلى الصواب ، وتغير اتجاهاتنا وآراءنا حول تلك الشخصية .


لقد أزال الغموض الذي كان سدا وحاجبا بيننا وبين الحقيقة ، فجعلنا نبصر من خلاله على عيوب أنديتنا ومشاكلها وما آلت إليه ..
ولم يكتفِ بذلك ؛ بل استطاع حل مشاكلها داخليا وخارجيا .

كنا نسير في نفقٍ مسدود ، لكنه فتح لنا نوافذا داخل هذا النفق لنستنير بها ، وأوجد لنا مخارجا لنتنفس منها .
أبعد كل ما هو عائقٌ للنجاح . وما أكثر العوائق البشرية !
كنا نشتكي من الأفراد وكيف يتم تغييرهم
فغيّر حتى نواياهم ..
غيّر مفهوم الخطط ذات الأهداف القريبة والأهداف البعيدة !!
فالبعيدة في قاموسه هي القريبة التي تتحقق سريعا ..

غيّر رياضة البلد بشكل عام أفراد وأندية ولجان وأعلام.. بل تجاوز في تأثيره على رياضة البلدان الأخرى .

وعد فأنجز ..
الكويت وبعدها العراق والخير قادم .
كنا بحاجة لهذه الشخصية التي تسابق الزمن لتعيدنا إلى المسار الصحيح .

أتساءل :
متى ينام ؟ وكيف يصحى !؟!
متى يقرر ؟ وكيف ينفّذ ؟!
أشك أن يومه ليس كأيامنا !!
فساعات يومه ليست أربع وعشرين ..
بل أكثر بكثير !!
فما تم منه في فترةٍ قصيرة كان يحتاج منا إلى سنوات .

متأملٌ لا ييأس ، وجريءٌ لا يتقهقر ؛
فمن أين استمد جرأته وعنفوانه ؟
لقد قالها مرارا : أن خلفه جبلان ..
فسار بنا كالجبل الذي لا تهزه ريح .
فشكرا وشكرا لحكامنا على حسن الاختيار .

سأذكر الله كثيرا وأدعو له بالتوفيق ..
وأن يحميه من العيون ..
ومن يعمل يستحق منا الشكر والدعاء .
فــ#شكرا_ياتركي_آل_الشيخ

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 171
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:43 مساءً الجمعة 4 شعبان 1439 / 20 أبريل 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET