• ×

08:49 مساءً , الخميس 7 شوال 1439 / 21 يونيو 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 1439-06-20 10:04 صباحًا
العمل وسلاسل الإنجاز المترابطة
الحمد لله ربنا الذي وفقنا وسددنا وهدانا ... وبعد:
جمال العقد في ارتباط حلقاته وتناسقها، حتى تشكل منظراً جمالياً يأخذ بالألباب ويجذب الأنظار، ويؤدي دوره الذي صُنع لأجله باقتدار، وإذا فُقدت حلقة منه ربما ضاع العقدُ، أو فُقدت الاستفادة منه، وهذا المثل الذي أرى وجوب مطابقته على أي منظمة تريد النجاح.

فإذا رفعنا سقف توقعاتنا في مستوى العاملين في المنظمة، ومستوى البرامج المقدمة، والإمكانيات المتاحه فإن ثمّة عنصراً رئيساً في صنع المخرجات العالية الجودة من هذه المتوفرات ألا وهو تظافر الجهود والتعاون البناء بين جميع العاملين، والتركيز على القواسم المشتركة التي تصب في مصلحة جودة المخرج ألا وهو تحقيق الهدف الأسمى للمنظمة.

إن أخطر ما يشتت الجهود، ويهدر الموارد، ويضيع الإمكانات التي وفرتها الدولة -أعزها الله- هو التقاطعات الجوفاء بين بعض المشاريع والقائمين عليها، فتجد أن المشروع يتعارض مع آخر، وربما كرر أهداف مشاريع أخرى، أو سار في مسار سبق وأن ظهر فشله سابقاً، ولكن بسبب غياب عنصر التعاون والتشاور ترى تقاطع أنوار كثير من المشاريع في سماء المنظمة دون التسليط على الهدف الأسمى لها..!

إن الله سبحانه في كتابه أكّد على جانب التعاون فقال : (وتعاونوا على البر والتقوى)، ومع هذا ترى التشتت والتخبط والدوران على الذات لبعض المنظمات دون تحقيق إنجاز يُذكر..!

لم تكن تلك المشاريع العملاقة والإنجازات الهائلة التي نراها هنا أو هناك إلا ثمرة تعاون مجموعة عقول وآلاف الأيدي حتى غدت صروحاً يُشاد بها، وتأكد أخي القارئ الكريم أنه مهما كانت قدرتك وطاقتك وإمكاناتك فلن تستطيع تحقق النسبة الأعلى من طموحك وأهدافك في عملك إلا حينما تضع يدك في يدِ الآخر الذي يجمعك به وحدة الهدف والطريق والمصير ، إذاً فلماذا الافتراق وتصيد الأخطاء؟! ، ونحن القادرون على خلق اختلاف التنوع لنضيف إبداعاً وإنجازاً وجمالاً كما هو تنوّع الحديقة الغنّاء التي تزخر بكل لون جميل.

أستودعكم الله إلى مقال آخر إن شاء الله.

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 153
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:49 مساءً الخميس 7 شوال 1439 / 21 يونيو 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET