• ×

03:38 مساءً , الجمعة 4 شعبان 1439 / 20 أبريل 2018

حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام


التاريخ 1439-04-14 01:56 مساءً
صور الخامنئي : في طهران تُحرق وتُداس وفي عواصم عربية تُقدس وتُباس..!
image

كتبت قبل عدة أشهر وعبر هذه الصحيفة إن الثورة على الثورة ستثور فهي قادمة لا محالة، فهاهي الجماهير الإيرانية من كل العرقيات والإثنيات قد فاض صبرها وتطاير شرر غضبها في كل أنحاء إيران، ها هي الجماهير الإيرانية الصادقة من كل الملل من مختلف تشكيلة هذه الفسيفساء المتنافرة على امتداد الرقعة الإيرانية وفي جميع المحافظات قد ثارت على الجوع والفقر والقمع والاستبداد يتساءلون بصوتٍ عالٍ : أيها المرشد ما علاقتنا بما يدور في سوريا وفي العراق وفي اليمن وفي لبنان، ما علاقتنا في أن يبقى الأسد أو أن يرحل ما علاقتنا في دعمك أيها المرشد للحوثي ولحزب الله وللحشد الشعبي، ما علاقتنا في كل تلك الفزاعات التي صنعتها فوق ركام الجماجم في الوطن العربي حتى أصبح الإيراني منبوذاً ومكروهاً هناك؟! خرجت المجاميع تصرخ بملء حناجرها لقد أنهكنا الجوع والفقر والبطالة والتهميش للشباب، فالبطالة بازدياد كل سنة، فقد ارتفعت هذه السنة بشكل كبير جداً وأصبحت المدن الأخرى غير طهران تشكل البطالة فيها نسبة 70% ما دفع بوزير داخلية النظام الإيراني أن يبعث برسائل تحذير للحكومة تنذر بأن الأمور ستفلت من أيديهم في أي لحظة..!

خرج الشعب الإيراني المنوم مغناطيسياً طيلة الثلاثة عقود الماضية والمهدرة ثرواته على رصاص البنادق وفوهات المدافع لتأجيج صراعات طائفية في بلدان عربية شتى، اكتشف أخيراً خديعة "الولي السفيه" له وأنه يُسوِّق طيلة هذه السنوات للدجل والخزعبلات والخرافات والترهات التي لم تعد تغني من جوع..!

هذا الشعب الإيراني العظيم مغلوب على أمره فهو يرزح تحت وطأة قمع الملالي الذين يستنزفون ثروات البلاد لدعم العصابات وقُطاع الطرق في بلدان عربية عدة في حين أن الشعب الإيراني تحت خط الفقر يتضور جوعاً لأكثر من ثلاثة عقود وقد علموا اليوم أن هذا النظام القمعي الدموي الفاشي يتلاعب بمشاعرهم ويمنيهم بالخزعبلات والخرافات وتعلم طبقة الشباب المثقف أن هذا النظام الفاسد يوفر المخدرات للشعب كي ينشغلون بأنفسهم عن الهموم والمشاكل التي تحيط بهم من كل صوب بسبب نهبه لثروات وطنهم وإرسالها للمليشيات والعصابات في مناطق بعيدة عن بلادهم وهم أصحاب هذه الثروة الحقيقيون يموتون جوعاً..!

هاهم الشباب الإيرانيون وقد خرجوا يحرقون سيارات "الباسيج" تلك القوات القمعية المقيتة بيد الملالي خرجوا في طهران وكل المدن ينادون بإسقاط هذا الكهنوت الجاثم على صدورهم مرددين "فليسقط خامنئي وليرحل الملالي" حيث بثت قنوات عالمية عديدة ذلك الشعب الثائر وهو يقتلع صور خامنئي ويرمي بها في الأرض ويدوسها بالأقدام ويقوم بإحراقها، في حين لا يزال يوجد بين ظهرانينا نحن العرب من يرفع ويقدس صور هذا المعتوه المهووس بقتل الأبرياء العرب، صوره في بلاده تُهان وتُداس وعند المستعربين المطايا في وطننا العربي تلك الصور تُقدس وتُباس ..! ويا عجبي لهذا الهوان والذُل والخضوع والخنوع الذي وصل له بعض المحسوبين على العرب ومن اتخذهم النظام الإيراني خِنجراً مسموماً يطعن به خاصرة العرب في أي وقت وكل حين..! فيجب على كل عربي أصيل في العراق وفي سوريا وفي لبنان واليمن أن يتصدوا لهؤلاء الشرذمة الأنجاس التابعين لهؤلاء المساطيل الذين يحكمون إيران اليوم..!

وها هي قناة الجزيرة ولأكثر من ثلاثة أيام من إنطلاق المظاهرات في إيران لم تأتي على ذكرها ولم تتطرق إليها إلا بعد أن أحرجها الشعب العربي متسائلاً أين أنتي من تلك المظاهرات؟! ألستِ أنتي حاملة عبارة (الرأي والرأي الآخر) وأيضاً عبارة (منبر من لا منبر له) لتأتي بعد تلك التساؤلات مرغمةً على ذكر النزر اليسير منها وإظهارها بأنها أمر صحي وطبيعي وأنها مظاهرات تتحدث عن الناحية الإقتصادية فقط وأن غالبية المتظاهرون هم يقفون في صف الحكومة الإيرانية..! لينزاح اللثام عن الوجه القبيح اللئيم لجزيرة قطر ومن يقوم على توجيه شاشتها النتنة العفنة، فلو كانت هذه المظاهرات في أي وطن عربي لوجدت مراسليها في الشوارع والميادين يغطون الأحداث أولاً بأول، لم تشأ جزيرة قطر أن تجرح إحساس ملالي إيران على الرغم من أنها القناة العربية الوحيدة التي يوجد لها مراسلين بإيران، لم تستطع الجزيرة أن تجرح مشاعر إيران لأن من يحرس بواباتها الخارجية هم يعملون تحت نظر الحرس الثوري الإيراني..!

وهنا أتساءل : هنالك عشرات القنوات الإيرانية الناطقة بالعربية والموجهة للشعوب العربية والتي تعمل من على الأراضي العراقية واللبنانية والسورية لتحقيق أهداف وغايات ملالي إيران بتفكيك البلدان العربية، فأين العرب من إيجاد قنوات مضادة تتحدث باللغة الفارسية وتجعل المشاهد الإيراني على دراية بما تقوم به حكومته من هدر للمال وإضاعة الثروات وتأجيج الصراعات في البلدان العربية وجعل كل البلاد المجاورة لإيران تكره كل ما هو (إيراني)..!

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 2102
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:38 مساءً الجمعة 4 شعبان 1439 / 20 أبريل 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET